recent
أخبار ساخنة

مسجد السلطان الناصر محمد بن قلاوون

كتبت/اية الويشي
عضو فريق الباشكاتب للوعي الاثري

كان مسجد السلطان الناصر محمد بن قلاوون هو المسجد الرسمي بالقلعة خلال العصر المملوكي.
مكانه: يقع مسجد الناصر بن قلاوون في القسم الجنوبي من قلعة صلاح الدين.
مؤسسة: السلطان الناصر محمد بن قلاوون
قد امر السلطان الناصر محمد بن قلاوون بناء المسجد سنة (718 هجريا ، ١٣١٨ ميلاديا ) الذي استمرت فترة حكمه ٤٢ عاما والتي انقطعت ثلاث مرات حيث يعتبر من اكثر سلاطين المماليك الذين عمروا اثارا اثناء فترة حكمه ثم هدمه وأعاد بناءه سنة(735 هجريا ، ١٣٣٥ ميلاديا ) ، وكان يحظي بعنايه سلاطين المماليك اللاحقين، وكان يستخدمه قاطني القلعه من المماليك 
وصفه : يعد هذا المسجد من ابرز المعالم المعمارية للقلعة حيث انه ذو طراز معماري فريد يمزج بين التصميمات المعمارية المختلفة 
وسط القلعة يقع واحد من اجمل المساجد حول العالم 
وعرف مسجد السلطان الناصر محمد بن قلاوون بإسم ( الجامع الناصري ) نسبة لمؤسسه الناصر محمد 
وكان يعرف ايضا بإسم جامع الخطبة( لانه كان الجامع الرسمي الذي تقام فيه صلاة الجمعة داخل المقر الرسمي للحكم في عصر المماليك ) بقلعة الجبل ،الذي حل محل جامع قديم بالقلعة.
وقد قال المقريزي في كتابة منتصف القلعه يتكون التخطيط المعماري لجامع الناصر محمد بن قلاوون الذي انتهت عمارته في ٤ شهور و٢٥ يوما من مساحة تخطيطها مربع الشكل تحتوي على اربعه ايوانات كل واحدة منها تشكل مذهبا من مذاهب الإسلام. 
كما ان يوجد للمسجد ثلاثة مداخل، الأول( الرئيسي يقع في الشمال الغربي وتوجد فوقه لوحة تأسيسية من الرخام بإسم الناصر محمد بن قلاوون مؤرخه بتاريخ البناء الأول ) 
الباب الثاني ( يقع في الجانب الجنوبي الغربي ) 
الباب الثالث ( يحتل شمال شرق المسجد ) وعلى عكس المتوقع في مثل هذه النوعية من المساجد ، فإن واجهة المسجد تخلوا من اي زخارف على غير عادة اهل هذا العصر والذين كانوا يهتمون بالزخارف.
ومسجد الناصر محمد بن قلاوون ، هو احد المباني المعلقة، وقت بنائه حيث كان تحته طابق اخر ، أما تخطيطة من الداخل فإنه صمم على غرار الجوامع الأولى المبكرة إذ يتوسط صحن مكشوف به اربعة اروقه ، أكبرها رواق القبلة الذي يقع أمام محرابة القبلة الخضراء وهذه القبلة محمولة على عشرة اعمدة من الجرانيت ضمن ٧٤ عمودا كل عمود يختلف عن الآخر في الشكل والعصر الذي ينتمي إليه، حيث توجد اعمدة من العصور الفرعونيه، والبطلمية، والرومانية، ومنها ما هو منقوش بزهرة من اللوتس الفرعونيه أو رسومات تعبر عن العصور الأخرى. 
وكغيره من الجوامع الأخرى، يلف جامع الناصر محمد بن قلاوون من أعلى فتحات نوافذ كانت قديما مغطاه بأحجبه رائعه.
أما منبر الجامع فهو من الرخام الملون وكذلك الأرضية، وبالرواق الشرقي للمسجد يوجد كراسي للمصحف من خشب الورد وحليت جوانبه بالاطباق النجمية المطعمه بالصدف.
ويعلوا المسجد مئذنتان إحداهما تجاه الشمال والأخرى تجاه الغرب والمئذنتين متأثرتين بطرز مأذن مدينة تبريز ، وتشبهان مئذنة على شاه بتبريز. 
وقد حدد الناصر محمد بن قلاوون عام ( 735 هجريا/ 1335 ميلاديا ) عمارة مسجدة، ليتسع لما يقرب من ٥ آلاف مصلي ، وكان يستخدم كمسجد جامع لساكني القلعة وما حولها طوال الحكم المملوكي ثم العثماني ، حتى أقام محمد على باشا جامعه في مقابلته من الجهة الغربية.
google-playkhamsatmostaqltradent
close