recent
أخبار ساخنة

أنا كنت مغيب اللب بقلم مصطفى سبتة/وطني نيوز


 

بقلم/ مصطفى سبتة

لا تختفي ياحبُ من نغماتي
فوجودكَ الاغلى ينيرحياتي
ادعوكَ في كلِ القصائدراجياً
لتهيج محتجاً عـلـى أنّـاتـي
مازلتُ ابحثُ عن جمالك انني
اخشى ظلاماًحالكاً في ذاتي
حقي عليكَ بأن تكونَ مرافقاً
للجانبِ الوضاءمن ساعاتي
ادعوكَ منهكةً فـلا تـخذلني
بـسعـادةٍ تحيا بـهـا كـلـماتي
قد صرت من اليوم لا ابالي
بدنيا جائره بقلب من حجر
لن يهزني الان طول الليالي
ولا أنين حنين لو يوماً ظهر
اليوم أعلن للكون أنسحابي
من كل حياة في دنيا البشر
أرتحل اليوم خالي وفاضي
مقيد الجناحين مبتور الوتر
فصدقاً اليوم ما عدت أبالي
أنا أبكم العينين أصم البصر
منزوع الفؤاد ذو عقل خالي
مهشم الفكر كقطرات المطر
ما عدت أرجو دحراً لمحالي
فأنا قبراً يسعى حياً بعد أثر
أدفن بقبور السكون أفكاري
وأدعو الصمت لتابين الخبر
فيقرض الياس ستائر آمالي
ويصبغ الشعر بمشيب القدر
قد عشت العمر كائن خيالي
أتجرع الوهم وأتوسل للقمر
أحتسي كذبهم نخب موالي
فأمجد خائناً لن يبق ولا يذر
أرفع كاذباً نحو عنان سمائي
فيمطر قيحاً يكدر ماء البحر
كنت مغيب اللب لزيف حالي
أسعي كسعي ماتشبه من بقر
وأخيراً أقسمت بانى لا أبالي
بكل شيطان لبس ثوب البشر
google-playkhamsatmostaqltradent
close