recent
أخبار ساخنة

السودان الشقيق بقلم .. احمد سرور / وطنى نيوز

 

 
مصر دوما وابدا تحمل هم افريقيا ونشر السلام والود بين كل العرب وافريقيا .
زيارة الرئيس امس الي السودان وان دل علي وحدة الصف الافريقي ونزع فتيل الازمات المختلقه من الغرب
الذي لايريد بنا خير ولكن .
دور مصر المحوري واحتضانها للعرب وافريقيا يجعلنا قوه امام اي فكر او تخطيط لاشعال ازمه بين الاخوه مصر هي الحضن الدفئ الذي يسع كل الاوطان العربيه والافريقيه ..
السودان هيه جزء لايتجزء من مصر السودان كانت تحت حكم الملك لفتره كبيره من الزمن لاحدود بيننا كانت بقعة الارض الزراعيه والمراعي الحيوانيه اقتصاد مشترك تحت مظلة قياده واحده الا ان اتي البشير ورفاقه والترابي وجماعته فانقسم السودان جنوب وشمال وانتشرت الفتن بينهم وقتل الكثير من اخوتنا واهلنا بالسودان ...بل شرد الالف وانتشرو في جميع الدول العربيه اثر الصراع بين الشمال والجنوب ....
حتي سيطر الفكر الاخواني العفن و اصبحت السودان في فترة ١٩٩٠ الي ٢٠٠٢ مسرح لتدريب الارهابين ونقلهم الي افغانستان او الشيشان هكذا كانت السودان مسانده ابان حكم البشير الي فكر الارهاب اللعين الي ان قال الشعب الابي الحر وقال كلمته واطاح بالبشير وكل رفاقه لتبداء السودان فتره جديده داعيه الي الاستقرار ووحدة البلاد وعودة كل المشردين الي ديارهم...
زيارة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي ماهي الا عوده للماضي واستقرار اشقائنا وبعث الامل في نفوس المشردين وفتح باب العوده الي ديارهم ..
هذه هي مصر وهذا هو رئيس مصر هم امتنا وهم اهلنا في افريقيا هو هم مصر وكما قلت وساظل اقول مصر هي الحضن الدافئ للعرب وافريقيا هيه من تحمل هم الامه علي مدار العصور والتاريخ ...
شكرا سيدي الرئيس علي تفعيل الدور المصرى الثابت لبعث الامن في نفوس اشقائنا...

google-playkhamsatmostaqltradent
close