recent
أخبار ساخنة

العتيق ... ايمن عبد العزيز / وطنى نيوز

الصفحة الرئيسية

 

 ايمن عبد العزيز 

 العشرة المبشرون بالجنة 
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم،
من هم العشرة المبشرون بالجنة، وهذا قليل من كثير عن هؤلاء الصحابة الكرام، ونبدأ بالصحابي الجليل، العتيق، والصديق، هو 
عبد الله بن عثمان بن عامر بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي بن غالب القرشي التيمي، رضي الله عنه، 
لقبه النبي صلى الله عليه وسلم فقد قال (انت عتيق الله من النار) فسمي عتيقا وفي رواية عن عائشة رضي الله عنها قالت دخل ابو بكر الصديق علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال له رسول الله، (ابشر فأنت عتيق الله من النار) 
كان إذ اسلم الرجل او المراة اشتراه من صاحبه واعتقه وكان من الذين اعتقهم نساء ورجال كبير السن، ثم قال له والده اعتق من الرجال الأقوياء وكذالك النساء لكي تكون القبيلة قوية، قال له ابو بكر انا اريد ما عند الله فنزلت الاية (ويسجنبها الاتقي الذي يوتي ماله يتزكي وما لاحد عنه من نعمة تجزي الا ابتغاء وجه ربه الأعلي ولسوف يرضي) الاية
ابو بكر لقبه الذي كان يدل علي علو مكانته وشرف نسبه لان كلمة البكر لها معاني عظيمة عند العرب،
كان كريما وعندما اسلم رضي الله عنه كان عنده أربعون الف درهما انفقها كلها في سبيل الله واعتق سبعة كانوا يعذبون في الله،،
وفي احدي المواقف امر النبي صلى الله عليه وسلم أصحابه ان يأتي بصدقة، جاء عمر بن الخطاب رضي الله عنه بنصف ماله وقال نصف مالي صدقة يا رسول الله، ثم جاء الكريم الي النبي صلى الله عليه وسلم وقال، كل مالي صدقة يا رسول الله، هكذا ابو بكر
صعد النبى صلي الله عليه وسلم (جبل أحد هو وابو بكر وعمر وعثمان فرجف بهم فقال (اثبت احد فإنما عليك نبي وصديق وشهيدان)
نشأ في مكة وكان أحدا رؤساء قريش واشرافها في الجاهلية وكانو يأتي اليه في حل النازعات والإصلاح بين الناس لانه حسن الخلق وكان محبوب بين الناس وكان معروفا بصفاته الحميدة والمعروف بين قريش انه رضي الله عنه، انه لم يشرب الخمر في حياته وكان لا يسجد لأي صنم، 
كان معروف بالكرم والبذل وكان رقة القلب، وكان من صفاته انه كان ابيض اللون نحيف معروق الوجه،
كان الصاحب الوفي وكان الصديق كان يصدق النبي في كل الأحوال وفي ليلة الإسراء كان اهل قريش يقولو لأبي بكر أن صاحبك يزعم انه ذهب ليلا الي بيت المقدس ماذا قال لهم ان قال فقد صدق، 
وهو صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم في الغار أثناء الهجرة، قال تعالي (إلا تنصروه فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه لا تحزن ان الله معنا) الاية
ثم جاءت لحظة وفاة الرسول وعلم ان النبي قد مات ذهب اليه ونظر اليه وقال كلمات تقشعر منها الأبدان، ثم خرج وكان عمر يتكلم قال له اصمت، قال أيها الناس، من كان يعبد محمد، فإن محمد قد مات ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت، رضي الله عنك يا أبي بكر
توفي في السنة الثالثة عشرة من الهجرة وكان وصية ابي بكر أن يدفن بجوار الرسول صلى الله عليه وسلم،
وكان اخر ما نطق به الاية الكريمة ١٠١ من سورة يوسف (توفني مسلماً والحقني بالصالحين، 
مات الصديق، العتيق، مات صاحب رسول الله في الغار، مات ابو عائشة رضي الله عنها، مات رقة القلب، اللهم صلي وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين سبحانك رب العزة عما يصفون وسلاما علي المرسلين والحمد لله رب العالمين، نتقابل ان شاء الله، مع صحابي جليل من المبشرون بالجنة، 

 

google-playkhamsatmostaqltradent
close