recent
أخبار ساخنة

«اسراء عماد» تروي «لوطني نيوز» التفاصيل الكاملة لاعتداء زوجها عليها و تطالب « انا عايزة حقي منه و نفسي وشي يرجع زي الاول»

كتب : بيشوي ادور

مازلت جرائم العنف الأسري داخل البيوت المصرية في التزايد التي بسببها أنهت حياة البعض و تشويه و عاهات مستديمة علي البعض الآخر و في الاسكندرية حدثت جريمة العنف أسري وحشيه علي زوجة في مقتبل العمر من زوجها الذي نهال عليها بعدت طعنات بسبب بعض الخلافات بينها و بينه و بين والدته التي أدت إلي تشويه في الوجه والرقبه أفقدتها ملامح وجهها، و بعد الحادثه بساعات تصدرت قصتها صفحات التواصل الاجتماعي وسط مطالبات بسرعة إنقاذ الضحية والقصاص من المتهم.

وذهب موقع «وطني نيوز» الي منزل ولدها الكائن في منطقة السيوف شرق الإسكندرية لمعرفة تفاصيل الحادث منها و عند دخولنا وجدنا شابه بوجه ممزق مغطى بالشاش، وصوت هادئ ممزوج بالألم والأسى، وجسد منهك مسجى على سرير .

و راوت لنا «إسراء عماد» التي تبلغ من عمر 19 عاما المعتدي عليها من قبل زوجها «لوطني نيوز» : أنها متزوجة منذ قرابة عامين وكانت حياتها مستقرة وخلال تلك الفترة كانت تنشب خلافات بينها وزوجها إلا أنها لم تصل إلى ذلك الحد، لافته إلى أنه قبل وقوع الحادث بنحو شهرين نشب خلاف قوي بين إسراء وخطيبة شقيق زوجها دون أن ينصفها أحد، ما تسبب في تركها منزل الزوجية وانتقالها إلى منزل والدتها للبقاء معها، حتى زارها زوجها قبل الحادث بأيام بدعوى تهدئة الأمور وإعادة حقها.

وتابعت «اسراء» أنه بعد المشاجرة الأخيرة ذهبت إلى بيت والدة زوجها التي يوجد بينهما أيضا خلافات، رغبة منها في إقناعه بالعودة إلى المنزل مؤكدة أن الأمر لم يسر للأفضل، مستكمله حديثها إن زوجها أتى إليها أسفل المنزل وحاول اصطحابها إلى مكان للكلام عبر تاكسي شقيقه الذي يعمل عليه، إلا أن والدته حضرت إليه وأخذت منه مفاتيح السيارة وسبتهم هما الاثنين، وبعدها حاول أن يقنعها بالعود لمنزل أمه ليتكلموا فرفضت وطالبت بحقها قبل أن تحاول كسر زجاج التاكسي بحجر بسبب انفعالها، ليباغتها بسلاح أبيض كان بحوزته وطعنها في عنقها ووجهها ومرفق يدها قائلا : «فضل يضرب فيا بالمطواة.. في وشي ورقبتي وجسمي كله وتحت صدري .. ماتركنيش غير لما وقعت على الأرض ونطقت الشهادة .. لما وقعت شالني ورماني في التاكسي.. وأمه طلبت منه يلفني في ملاءة ويرميني في البحر أو تحت بيت أهلي»

و أكملت «اسراء» أن ملابسي كان غرقت بدماء و كنت في حالة ذهول ولم اصرخ من هول الصدمة، حتى ألقاني داخل التاكسي وغطاني بقميص «سويت شيرت» وحولت الاستنجاد بأحد الماره بالشارع و عندما لفت انظرهم قالوا لزوجي « هل تريد مساعدة» فرد عليهم زوجي بأني تعبانه و هوديها المستشفي .

و استكملت «اسراء» حديثها قائلة : دعي زوجي شقيقه للحضور الذي قال له محدثا : "أنا مقولتلكش تعمل كدا، مش دا اللي اتفقنا عليه، روح ارميها في الأرض الواسعة» 
مضيفا أنها استنجدت بزوجها قائلة : «وديني المستشفى عاوزة اشوف ابني قبل ما أموت»

وتابعت اسراء حديثها قائلة : «لما وداني المستشفى حذرني أني لا أوجه له اتهام بأنه هو اللي اعتدى عليا.. وطلب مني أخبر الأطباء أني تعرضت لهجوم من بلطجية" حيث أحدث بعض الإصابات بنفسه، إلا أن طبيبة الطوارئ في مستشفى شرق المدينة سمعت ما دار بينها و الزوجي حينما كان يحاول إجباري على قول رواية غير حقيقية فذهبت وتستدعت الشرطة التي حضرت وتحفظت عليه.

وأنهت «اسراء» حديثها قائلة : «نفسي وشي يرجع زي الاول و بطالب بحقي من المتهم ومن أمه و اخوه الذي عاونه على ارتكاب جريمته» علي حد تعبيرها .

تعود بداية الواقعة، يوم الجمعة الماضي عندما تلقى قسم شرطة المنتزه أول إخطارًا من مستشفى شرق المدينة بالإسكندرية، يفيد وصول فتاة تدعى "إسراء عماد حبشي"، 19 عاما، ربة منزل، بها إصابات متفرقة بالوجه والصدر والرأس.

وحرر المحضر رقم 11786 لسنة 2021 جنح المنتزه أول، وباشرت النيابة العامة للتحقيق، وأمرت بحبس الزوج 4 أيام على ذمة التحقيق بتهمة الشروع في القتل لستكمال التحقيق .

google-playkhamsatmostaqltradent
close