recent
أخبار ساخنة

أشغلتني عنكِ أحلامي بقلم..مصطفي سبته/وطني نيوز



بقلم /مصطفى سبتة

أيا هُموما داهَمْتْني هل تُحَابــي
معَ هم بات في الوجدانِ خافِـــقْ.
كنت لي في الشَّرْقِ أحلاما فولت.
أيا حنينٍ ظل في الشِّرْيَان دافِـقْ.
أيُّها اللائمُ قلبي لا تلمنِـي.
هل تُراني واهمَاً أم أنتَ واثِــــقْ.
عشتُ في دنيايَ في غلبي وهمِّي. بينَ ضِدَّينِ ملاقٍ أو مُفَـــــــــارِقْ
ارحلي دُنياى عنِّي وذرينــــي. بهواني أنتِ منذ اليوم طَالِـــــــقْ.
كنتُ صَقْرا كان يرتادُ المَعَالِــي.
لم يرقه العيش ما بينَ اللَّقالِــــقْ.
فكرامُ النَّفْس لا يرضون ذُلٍّا. اسألوا الساحات عنهم والبَيَــــارِقْ.
يبذلون الروح ما هابوا المنايا. خضَّبُوا الأعواد يوما والمَشَانِـقْ.
كلما نادى المنادي لنزال.
سبق الأبطالُ نيرانَ البَنَــــــادِقْ.
إن من يبغي إباء لا يبالـي.
يقبل الإذلال نذلا أوْ مُنافِــــــقْ.
كنت لي في الشَّرْقِ أحلاما فولت. مع حنينٍ ظل في الشِّرْيَان دافِـقْ.
فالأماني تمَّحي يوما ولكن.
معَ هم بات في الوجدانِ خافِـــقْ.
قلتُ أنْسَاها ولكن كان شَـوْقي.
مع حنيني ففؤادي لم يوافِــقْ.
ليتَهَا مع ظلمها تمضي بعيداً. لتُريحَ القلب فيني والعَوَاتِــــقْ.
إنَّ في آفاقها سِرَّاً غرِيبَــاً.
حدَّثتْ عنهُ فِعَالٌ أو سَوَابِــــــــقْ.
قد مَشَيْناها دُروبا مُوحِشَـاتٍ. بدَّدتْ أحلامنا فيها الخَــوارِقْ.
وصحارى قد مشيناها بِكد. وقَطَعْناها قفارا ومَضائِقْ.
واغتراباً عِشتُهُ معَ ضيقِ عيشٍ. وفراقاً كانَ في الوجدانِ حــارِقْ.
يا هُموما داهَمْتْني هل تُحَابــي. سنوات العمر بالهمِّ تُرافِــــــقْ.
لو تذرني أيُّها الغَرْبُ وحيداً.
كيف أنسى فيكَ أحْلامَ المَشارِقْ.
يا حنيناً باتَ يَجتاح ظنوني لو. يروم البُعدَ عنِّي هل أوافِـــــقْ.
عشتُ يا ربِّي بَكرْبٍ كل عمري. بعذاب كان بالآلام سامـــــــقْ.
أشغلتني عنكِ أحلامي فظلَّـتْ. في فؤادي ليتها يوما تُفــــــــارِقْ.
هل أبيت الليل يا ليلى بهمي. ساهرا ليلي لأحلامي مرافق.
أيا هُموما داهَمْتْني هل تُحَابــي.
معَ هم بات في الوجدانِ خافِـــقْ.
كنت لي في الشَّرْقِ أحلاما فولت.
أيا حنينٍ ظل في الشِّرْيَان دافِـقْ.
google-playkhamsatmostaqltradent
close