recent
أخبار ساخنة

ومازال التعنت الاثيوبي مستمر / وطنى نيوز



بقلم/ احمد سرور
بالامس عقد في العاصمه بروزافيل عاصمة الكنغو الديمقراطيه الاجتماع الهام لاستئناف مفوضات سد النهضه تحت رعاية رئيس الكنغو وهو ايضا رئيس الاتحاد الافريقي لتلك الدوره وحضر الاجتماع مندوب مصر والسودان واثيوبيا وظلت المشوارات التي استغرقت الساعتين تقريبا ولم يسفر الاجتماع عن شئ جديد حيث ارتفع سقف المطالب الاثيوبيه مما اثار حفيظة الخارجيه المصريه والسودانيه والذى بالفعل تقدما بمذكره عاجله للاتحاد الافريقي للقيام بدوره لتجنب حدوث ازمه كبيره بين دول المصب واثيوبيا
ومن جانب اخر صرح وزير الخارجيه المصرى اننا قادمون في الطرق السلميه وانه يامل ان يتفهم الجانب الاثيوبي الامر جيدا.
وتبقي اساله عده من وراء التعنت الاثيوبي ولماذا تصر اثيوبيا علي موقفها المتعنت لملئ السد اعيد حديثي السابق ان الصبر المصرى اقترب علي النفاذ وان مصر للان تتبع كل الطرق السلميه للحفاظ علي وحدة الصف الافريقي ولكن ابي احمد له اراء اخرى وجميعنا يعلم بل التاريخ يتحدث عنا نحن دعاة سلام دائما ولسنا دعاة حرب ولكن اذا اتت الينا نخوضها بتايد شعبي وعربي وايضا معظم دول العالم مصر هيه الحضن الدافئ لكل افريقيا والعرب مصر السلام ولكن عندما تشعر مصر ان شئ ياخذ منها فلن تقف مكتوفي الايدي وكما صرح سيادة الرئيس البطل المصرى لن نسمح باخذ نقطة مياه من مصر هذه هيه مصر لمن لايعرفها

 

google-playkhamsatmostaqltradent
close