recent
أخبار ساخنة

تقرير عن مبادرة المجلس الرمضاني 2021 بعنوان (كلنا أسرة واحدة) / وطنى نيوز

الصفحة الرئيسية



متابعة - علاء حمدي 
 
استعرضت فاطمة سجواني امين السر جمعية أهالي ذوي الاعاقة تقريرا عن مبادرة المجلس الرمضاني 2021 بعنوان (كلنا أسرة واحدة)
بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك أعادة الله علينا بالخير والبركة نفذت جمعية أهالي ذوي الاعاقة ضمن سلسلة من البرامج الرمضانية (المجلس الرمضاني) وهو لقاء إفتراضي عبر منصة الزووم نتيجة لظروف الراهنة من جانحة كرونا (كوفيد19)
والذى يتضمن ندوة لأولياء الأمور تركز على قضايا أصحاب الهمم ،مع تنفيذ سلسة من الحورات الثقافية والمسابقات للتفاعل والتواصل مع الاعضاء ، وتطمح الجمعية وباستمرار أن يحظى الأشخاص من أصحاب الهمم وأسرهم بالمكانة التي يستحقونها من هنا سعت الجمعية بكل ما تستطيع من الجهد وإصرار من اجل خدمة قضايا أصحاب الهمم ، إيمانا منها بحقوقهم، وبقضية وعي افراد المجتمع اتجاه معاناتهم فحشدت الجمعية كل إمكانياتها من اجل توصيل هذة الرسالة الإنسانية ،ووضعت في أولوياتها توفير البيئة الاجتماعية والنفسية المناسبة لهم.
ويهدف المجلس الرمضاني الى
- زيادة الترابط والتواصل مع أعضاء الجمعية في لقاء رمضاني .
- نشر الوعي بين أولياء الامور بقضايا أبنائهم .
- تحفيز أولياء الإمور ذوي الاعاقة على المشاركة في برامج وانشطة الجمعية
وذلك يوم يوم الجمعة 25- رمضان الموافق 7-5-2021 من الساعة 9 ونصف إلى 11 مساء والذى يشمل ندورة من 3 جوانب ( الجانب الصحي والنفسي والاجتماعي ) وتدير الجلسة الاستاذة عائشة المؤذن ومع ضيوفها
- ( دكتور / أسامة لالا ) والذى يركز على الجانب صحي وموضوع صحة أصحاب الهمم في رمضان .
- الجانب النفسي ومع ( أستاذة/ نورة النقبي ) والذى تركز على موضوع الترابط الاسري في رمضان .
- الجانب الإجتماعي ومع ( أستاذة / فاطمة الحوسني ) والذى تركز على موضوع كيف نستغل وقت الابناء.
وتم تنفيذ المبادرة باشراف مجلس إدارة الجمعية
مقدمة المجلس الرمضاني - كلنا أسرة واحدة
من جانبه قال الدكتور خالد السلامي رئيس مجلس إدارة جمعية أهالي ذوي الإعاقة : على دروب الخير نلقاكم وعلى شرفات الأمل الصادق نرحب بكم وبكل حب وسرور أبعث لكم نبضات قلوبنا في هذه المجلس الرمضاني الكريم بعنوان "كلنا أسرة واحدة" كل الثناء والتقدير للحضور الكريم الذي واضاق يشاركنا اليوم هذه اللحظة الرائعة وسط أبنائنا وبناتنا الطلاب، لا يقاس قدر الشخص وكرامته بقدر ما يملكه من أموال وجاه، بل يقاس بقدر ما حققه من نجاحات وإنجازات علمية وعملية طيلة حياته، ويقاس بقدر عزيمته وإصراره على أن يمضي للأمام، وبقدر ما تقدم للوطن، تتقدم تخطو خطوة للأفضل، وطننا له حق كبير علينا، وكلنا والحمد لله كمواطنين في هذه البلاد أسرة واحدة لا فرق بيننا،
لا تفرقنا معتقدات، ولا يفرقنا لون، ولا تفرقنا إعاقات، كلنا واحد، أنا وأنت، هو وهي، لا فرق بين صحيح أو معاق، ولا فرق بين ذكر وأنثى، بل لا أكون مبالغًا لو قلت لكم لا وجود لكلمة (أنا وأنت)، دعونا نجعلها فقط (نحن) كيان واحد، وأسرة مترابطة، صحيح أن كل فرد منا يمتلك مهارات تميزه عن غيره، وأسلوبه الخاص في النجاح، لكننا جميعا اجتمعنا على هدف واحد، وهو مصلحة هذا الوطن، لكل منا دوره الذي يتقنه،
مؤكدا نحن أسرة واحدة تعيش تحت سقف هذا الوطن، واجبنا تجاهه الالتزام ب القيم الأخلاقية والاستثمار في التعليم ورفع الإنتاجية والتماسك الأسري ، نحن جميعا مطالبون بالمشاركة في التنمية الوطنية، على كل فرد منكم أن يؤمن بمبدأ التعايش والتسامح من أجل مسيرة السلام والنهضة، دورنا كأسرة واحدة أن نحافظ على هويتنا الوطنية، وأنتم يا مستقبل الوطن، عليكم دور فعال في الالتزام بالمسؤولية الاجتماعية من أجل بناء مستقبل مشرق ومشرف، لن أطيل عليكم لأنني أدرك مقدار الحماس لبدأ فقرات المجلس، وإنني أشكر كل من ساهم في تيسير أمر هذا الاجتماع المبارك وتمنياتي لكم جميعًا بوقت ممتع ومفيد،

 

google-playkhamsatmostaqltradent
close