recent
أخبار ساخنة

أنت أم رائعة .. دكتوره فاطمه محمود / وطنى نيوز


 


دكتوره فاطمه محمود
كرم الله -عز وجل- الأم فجعل لها أعلى المراتب وجعل الجنة تحت قدميها، فهي الإنسان الوحيد الذي قارن الله -عز وجل- رحمته بها، كما أن الله عز وجل جعل طاعة الأم ورضاها مفتاحًا من مفاتيح الجنة، ومعصيتها وعقّها إحدى كبائر الذنوب التي تدس
الإنسان في أعماق الجحيم.
عندما تقول الأم أنها تعبت، هذا ما تقصده فقط،
لم تقل أنها ستترك اطفالها وتنسى انهم موجودين وتهرب من المنزل.
عندما تقول الأم أنها تحتاج وقتا لنفسها، هذا كل ما تقصد بالضبط،
لم تقل أنها ندمت أنها أصبحت أمًا، ولا أنّ الأمومة أكبر اخطائها.
عندما تقول الأم أنها تحتاج مساعدة، هذا ما تقصده حرفيا
فهي لم تقل أنها عاجزة عن إنجاز مسؤولياتها.
عندما تقول الأم أنها تتمنى الخروج مع صديقاتها، هذا ما تقصده فعلا،
لم تقل أنها كرهت الأمومة وتتمنى العودة للعزوبية.
عندما تقول الأم أنها خائفة وقلقة، هذا ما تقصده حرفيا،
لم تقل أنها ستختفي وتتنازل عن مواجة صعوبات بيتها.
عندما تستمع لصراخ أمّ أو تراها عصبية، هي ليست مجنونة، هذا لا يعني أنها دائما هكذا أو أنها لا تحب أطفالها لكن معناه أنها تكلمت 400 مرة بهدوء قبل أن تصرخ وأنه هناك سيناريو كاملا أنت لا تعرف عنه شيئا.
الطبيعي أننا لا نتخيّل أسبابا للحكم على الآخرين
ناهيك عن أم تقف طوال اليوم لوحدها، كل الأيام، كل الأوقات تتنازل عن حياتها الشخصية لأجل حياة كائن آخر، كائن آخر آمنت أن حياته أهم بكثير من حياتها
لا أحد يستطيع أن يتخلي ويتبرع ويتنازل بقدر الأم
الأمهات يحتجن أن نفهمهن أكثر، ويحتجن أن نلومهن أقل هذا مايحتجن حرفيا
دكتورة فاطمه محمود
google-playkhamsatmostaqltradent
close