recent
أخبار ساخنة

الفنان صلاح نظمي القلب الكبير / وطنى نيوز

الصفحة الرئيسية



كتب...حسن المصري
برع في أداء أدوار الشر على الشاشة ، إلا أنه كان في حياته الخاصة على النقيض تماماً من ذلك ، فحياته مليئة بالمواقف الإنسانية الرائعة ، ولعل أبرز هذه المواقف حرصه أن يخدم زوجته القعيدة على كرسي متحرك ، لمدة ثلاثين عاماً كاملة ، رافضاً أن يتزوج غيرها ، بل كان ينفق كل الأموال التي يتقاضاها من الأعمال الفنية على علاجها ومرضها لمدة ثلاثين عاماً ، ولم يمل يوماً لطول مرضها ، وقد عرضت عليه زوجته الزواج كثيراً فكانت تقول له : اتجوز يا صلاح عشان تعيش بقية حياتك ، وكان رده عليها دائماً : لو انتي عضم في آفه مش ممكن أتجوز عليكي أبداً ، وإستمر الزواج من سنة 1951 الي سنة 1990 ، حتى توفاها الله ليدخل في حالة من الإكتئاب الشديد بعد موتها ، وينقل بعدها بفترة قصيرة الي المستشفي ، ويظل لشهور في العناية المركزة حتى فاضت روحه الي بارئها في ديمسبر عام 1991 ، وقد سمى إبنهما " حسين " كرد للجميل للفنان حسين_صدقي ، حيث كان صلاح نظمي لا يعمل ودعاه في ذلك الوقت ووقع معه عقد فيلم لم يرى النور وعندما حاول بعد ذلك رد هذه الأموال ، لكنه رفض وإعتبرها هدية للمولود الجديد ، فقرر صلاح نظمي أن يسمى مولوده حسين

 

google-playkhamsatmostaqltradent
close