recent
أخبار ساخنة

مظاهر الإحتفال بكحك العيد عادة مصرية قديمة في مصر ولازالت قائمة للأن / وطنى نيوز


 


بقلم / إكرام بركات..
مع نهاية شهر رمضان الكريم وإقتراب عيد الفطر المبارك هذا العام، أتجهت الكثير من الأسر إلي الأسواق لشراء “الكحك والبسكويت” جاهزًا من محال الحلويات والمخبوزات، توفيرا للوقت والجهد علي عكس ما كان متعارف عليه من قبل، أن تجتمع الأسرة كبار وصغار وتتعاون علي صناعته.
ومع حرص الكثير من الأباء علي شراء مستلزمات العيد كـ«الحلويات والكعك بأنواعه» لسهوله تحضيره، ما تزال بعض الاسر والقري المصريه محتفظه بهذه “العاده”، وتحرص علي صناعه “حلويات العيد والكعك” بمختلف أنواعه والأستمتاع بكل لحظه من اللحظات التي لا تتكرر الا مره واحدة في العام ويشعر الجميع بفرحة العيد
حيث تقوم الاسر بتلك الأيام بتجهيز أنفسهم قبل العيد بأسبوع وشراء كافة المستلزمات من محلات العطارة لإعداد كحك وبسكويت العيد، لعمل الأشكال والأصناف المختلفة من كحك العيد وتجهيز الصاجات الخاصة بها، والتى تتنوع ما بين "البسكويت" و"الغريبة" و"البى تى فور"، وغيرها من الأطباق المفضلة للأطفال والكبار ويفطرون بها فى صباح أيام عيد الفطر المبارك،
ومن العادات أيضا للأسر المصرية أنها تقوم بعمل كميات كبيرة لكي تهادي الجيران بأطباق الكحك والبسكويت وغيرها من حلويات العيد وتتذوق كل أسرة عمايل وصنيع الأسر الأخري
google-playkhamsatmostaqltradent
close