recent
أخبار ساخنة

وطني نيوز | فريق «اناكتس» بجامعة الاسكندرية يستخدم طحالب «السبيرولينا» في احياء الأراضي الزراعية

الصفحة الرئيسية

كتب : بيشوي ادور

منذ بداية جائحة فيروس كورونا الذي ظهر العام الماضي و بدأ عدد من الشباب في ابتكار بعض المشاريع و الأفكار لحل المشاكل التي تواجه المجتمع المصري وعلي رأسها مشكلة فيروس كورونا و للحد من انتشاره وهذا ما دفع عدد من طلاب الجامعات بالإسكندرية لانضمام ال فريق «إناكتس» الذي ينتشر علي مستوي العالم لتسخير العلم في خدمة مجتمعهم و حل مشكلاته وقد نجح الفريق العام الماضي من تصنيع بوابة تعقيم ذاتي للأفراد في الإسكندرية، لتيقلل من فرص انتقال العدوى والإصابة بفيروس كورونا المستجد و هذا العام قاموا بتصنيع منتجات عضوية من طحالب «السبيرولينا» الذي تحسن من صحة الأمعاء وتساعد على إنقاص الوزن، كرات الطاقة و تساعد أيضا من الحد من فقر الدم و استخدمها في الأراضي البور و الأراضي الغير زراعية .

تقول «نورهان هشام» طالبة في كلية تجارة انجليزي و مسؤول فريق "إناكتس" بجامعة الإسكندرية الإسكندرية «لوطني نيوز» أن فريق «اناكتس» موجودة في 36 دولة علي مستوي العالم و موجودة في مصر في 40 جامعة كل جامعة ليها فريق واحد بس و فريق جامعة الاسكندرية الذي يضم 190 شخص من جميع الجامعات بالإسكندرية «هندسة و علوم و تجارة و صيدلة» و هدف الفريق هو إقامة مشروع يحقق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة و مساعدة الأشخاص الذي يعانون من دخلهم الغير ثابت و رفع من مستوي معيشتهم لافتا أن المشروع أيضا يحل مشاكل بيئية التي تواجه المجتمع الذي نعيش فيه و إيجاد حلول لاهذه المشاكل و عمل مشاريع لحل المشاكل التي توجهنا و كل مشاريعنا بتراعي الجوانب البيئية و الاقتصادية و الاجتماعية.

واضافت «نورهان» أننا اجتمعنا لنقرر لعمل المشروع المناسب الذي يخدم المجتمع و حل مشكلته بطرق مبتكرة و وجدنا أنه يوجد شقين لإيجاد المشروع المناسب الشق الأول هو أنه يوجد أصحاب ارضي تكون بور الملح افسدها أو اراضي غير زراعية و ليس لها استخدام و المصدر أو العائد الخاص بها ليس متوفر وهذا ما دفعنا لمساعدة أصحاب الأراضي للاستفادة منها .

وتابعت «نورهان» أننا وجدنا طحالب تسمي «السبيرولينا» وهي عبارة عن طحالب خضراء بها 60٪ من بروتين ولها استخدامات كثيرة مضيفا أننا وجدنا طرق لزراعتها ممكن زرعتها في أحواض أو بأشكال أخري اما الشق الثاني هو أنه يوجد اشخاص لائجيين من جميع الدول مثل «سوريا و السودان و اليمن» و يوجهوا صعوبة في استخراج الاوراق و ليس عمل لهم لافتا أن الفريق قرر يتم تعليمهم كيفية عمل تسويق و البيزنس للمشروع .

واضافت «نورهان» أنه بسبب فيروس كورونا المستجد الذي ظهر العام الماضي توقف المشروع لغلق جميع الأماكن وقتها ولكن وجد الفريق أنه من دوره ايجاد حل في ظل الظروف كورونا و حل المشكلة التي انتشرت و أقر الفريق حل المشكلة للحد من انتشار الفيروس و تقليل الإصابات و مساعدة العاملين داخل المؤسسات لدخول عملهم في اطمئنان وهي بوابات التعقيم وتكون اول بوابات في مصر من تنفيذ طلاب جامعة الاسكندرية.

وأضاف «عمر أمام» طالب بكلية الهندسة جامعة الاسكندرية و المسؤول عن مشاريع فريق «اناكتس» لوطني نيوز أن الفريق دوره يبدء من استخراج فكرة المشروع و تجربته ليكون جاهز حتي يكبر و تحويله الي شركة مستقلة بذاتها و تكون قادره علي تنفيذ المشروع .

وأشار «عمر» أن أول مشروع تم عمله هو بوابات التعقيم للحد من انتشار فيروس كورونا و حل الأزمة التي كانت في بدايتها وقتها لافتا أن المشروع الذي ينفذه الفريق العام الحالي هو مشروع طحالب «السبيرولينا» التي يوجد بداخلها بروتين بنسبة مابين 60 الي 75٪ و هي فائدتها هي حل التغذية عن بعض الأشخاص وايضا لها فائدة في الأراضي الزراعية لكونها بها عدد من الفوائد التي تستفيد منها الأرض .

وأشار «عمر» إلى أن «إناكتس» هى مؤسسة عالمية غير هادفة للربح، تهدف إلى إلهام طلاب الجامعات فى جميع أنحاء العالم بأخذ خطوة تجاه حركة ريادة الأعمال العالمية، حيث تعمل على إعداد منصة لعدة فرق من مختلف طلاب الجامعات التى تعمل على تكوين لجان داخل كل فريق. 

google-playkhamsatmostaqltradent
close