recent
أخبار ساخنة

قريبًا .. جامعة القاهرة تفتتح مركزًا جديدًا لخدمات ودعم ذوي الإعاقة من طلابها / وطنى نيوز

الصفحة الرئيسية


 


كتب : احمد سلامه
أعلن الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، عن تأسيس مركز خدمات ودعم ذوي الإعاقة بالجامعة؛ وافتتاحه قريبًا، لنشر ثقافة الدمج داخل المجتمع الجامعي وخارجه، وتنفيذ رؤية جامعة القاهرة في تحقيق الدمج وتكافؤ الفرص وإتاحة جميع الخدمات للطلاب ذوي الإعاقة لضمان تحقيق مبدأ الإستقلالية، ويتم ذلك بالشراكة مع هيئة الأميديست.
وأوضح رئيس جامعة القاهرة، أن مركز خدمات ودعم ذوي الإعاقة بالجامعة، يهدف إلى تحقيق رسالة الجامعة في تقديم خدمة تعليمية وأنشطة طلابية مميزة لهم، وإتاحة عدد من مباني الجامعة لتناسب ذوي الإعاقة، والتنسيق بين إدارات الجامعة العاملة بذات المجال والكليات لدعم الخدمات للطلاب من ذوي الإعاقة، وتوفير الخدمات التدريبية الخاصة بهم، وتذليل العقبات الخاصة بالتواصل مع الطلاب ذوي الإعاقة داخل الجامعة، وضمان جودة العمل والخدمات المقدمة بالمركز، وتدريب ذوي الإعاقة وفق احتياجات سوق العمل، إلى جانب تفعيل دور المركز كوحدة تدريبية خدمية في تقديم الخدمات الاستشارية والتدريبية للمجتمع الجامعي وغير الجامعي.
وأضاف الدكتور الخشت، أن مركز خدمات ودعم ذوي الإعاقة بعد افتتاحه، سيكون معنيا بمراجعة الخدمات المقدمة داخل الجامعة للطلاب ذوي الإعاقة وتطويرها، وتحديث قواعد البيانات الخاصة بالطلاب ذوي الإعاقة، وتوفير المقررات التعليمية بكلياتهم بما يتناسب مع نموذج التصميم الشامل (Universal Design)، واستمرارية المتابعة لضمان استفادة ذوي الإعاقة من التمتع بحقوقهم المنصوص عليها بقانون الأشخاص ذوي الإعاقة لعام 2018م، إلى جانب توفير الكوادر البشرية المتخصصة، وتحديد الفئات المستفيدة للخدمات من الطلاب ذوي الإعاقة، وتقديم الخدمات المساندة والضرورية لكل الطلاب ذوي الإعاقة، وتوعية وتثقيف مجتمع الجامعة بكل ما له علاقة بالطلاب ذوي الإعاقة، والتنسيق مع كافة الجهات المختلفة بالجامعة لتلبية إحتياجات الطلاب ذوي الإعاقة.
وأكد الدكتور الخشت، حرص الجامعة على رعاية أبنائها وبناتها من ذوي الإعاقة وإنشاء مركز لهم يجمع كل الأنشطة والفعاليات التي تقدمها الجامعة، ويذلل العقبات التي تواجههم داخل المجتمع الجامعي وخارجه، لتحقيق مبدأ التكافؤ بين الطلاب من خلال إتاحة جميع المقررات الدراسية بشكل يسمح بالدمج بين طلاب الجامعة لخلق فرص متساوية داخل سوق العمل، مشيرًا إلى أن الجامعة أعدت المكان الملائم لهذا المركز وأوشكت على الانتهاء من وضع اللوائح المنظمة لعمله - في ضوء الإلتزام بقانون الأشخاص ذوي الإعاقة الصادر عام 2018م - وبما يُمكنه من القيام بدوره على الوجه الأمثل لخدمة المجتمع الجامعي والمجتمع الخارجي خلال المرحلة المقبلة.
ومن جانبها، قالت الدكتورة جيهان المنياوي عميدة كلية العلاج الطبيعي ومسؤول ملف الإعاقة بالجامعة، إن فريقا من جامعة القاهرة قام بعمل جولة تعليمية لجامعتي مونتانا وكولورادو بالولايات المتحدة الأمريكية استمرت 10 أيام وتم خلالها إطلاع الفريق على أحدث الاستراتيجيات الخاصة بتقديم الخدمات للطلاب ذوي الإعاقة بالجامعات الأمريكية تمهيدًا لإنشاء مركز خدمات ودعم ذوي الإعاقة بجامعة القاهرة.
وأوضحت عميدة كلية العلاج الطبيعي، أن فريق جامعة القاهرة حضر العديد من ورش العمل والمحاضرات المكثفة وتم تدريبه خلال الجولة على كيفية إدارة المراكز الخدمية لضمان جودة الخدمات المُقدمة إلى جانب ضمان استمرارية العمل بداخلها، والتعرف على الوسائل التكنولوجية المختلفة المستخدمة لإتاحة المناهج والاختبارات للطلاب ذوي الإعاقة.
يُشار إلى أن جامعة القاهرة وقعت في وقت سابق مذكرة تفاهم مع هيئة الأميديست، لتحقيق تعليم جامعي ذو كفاءة وجودة عالية للطلبة من ذوي الإعاقة.
google-playkhamsatmostaqltradent
close