recent
أخبار ساخنة

وطني نيوز | محلات الكعك و الحلويات تستعد لدخول عيد الفطر و التجار : الإقبال متوسط و الحظر أثر علي حركة البيع و الاسعار شبه مرتفعة عن الأعوام الماضية

الصفحة الرئيسية

كتب : بيشوي ادور

«يا ليلة العيد أنستينا» و «العيد جانا» بهذه الاغاني التي نسمعها فى الشوارع والأسواق نودع بها شهر رمضان المبارك ويبدأ المواطنون فى شراء مستلزمات العيد من كحك العيد من محلات الكعك الجاهز أو شراء خامات الكعك من دقيق و الاشكال النحاسية لعتادوا بعضهم من صناعة الكعك داخل البيت فهى عادات توارثتها الأجيال للاحتفال بعيد الفطر المبارك لا يمكن الاستغناء عنها.

ولكن فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة و مع انتشار فيروس كورونا المستجد يحاول المواطن المصرى الاقتصاد فى مشترياته وخاص كعك العيد التى ارتفعت سعر الخامات إلى الأضعاف فى الفترة الأخيرة مثل الدقيق والسكر وخامات الحلويات الآخرى .

وقد شهد الاسوق و محلات الكعك و البسكوت بالإسكندرية قبالا متوسط قبل حلول عيد الفطر المبارك حيث انتشرت اللافتات الخاصة بأسعار كحك العيد و ايضا الخامات الخاصة بالمحلات والطرق ويتنافس البائعون فى الأسعار وديكورات المحلات لجذب المواطنين للشراء من منتجاتهم .


و قد رصد موقع وطني نيوز اراء اصحاب محلات الكعك و الخامات و الحلويات من الأسعار و الإقبال 


يقول «احمد محمود» عضو مجلس شعبة الحلويات بالغرفة التجارية و صحاب أحد محلات الكعك بمنطقة سيدي بشر بالاسكندرية أن الإقبال علي الكعك هذا العام متوسط نسبيا عن العام الماضي مشيرا أن السبب الإقبال متوسط جاء بسبب انتشار جائحة الثالثة لفيروس كورونا و ايضا الحظر التي فرضته الحكومة من الساعة التاسعة و هذا ما دفع المواطنين من الشراء قبل الفطار أو العمل داخل البيوت .

واضاف «محمود» أن الأسعار الكعك هذا العام في المتوسط حيث يترواح سعر الكعك و الغريبه من 35 الي 40ج و سعر البسكوت 40ج و يتراوح سعر البيتي فور من 45 الي 50ج و سعر الكعك المتوسط يترواح مابين 60 الي 90ج و يأتي سعر الكعك المخصوص مابين 90 الي 200ج علي حسب الحشو بينما وصل كعك المكسرات من 100 الي 150ج و بيتي فور مكسرات 145ج و بسكوت مشكل يترواح مابين 100ج الي 110ج 

و أشار عضو مجلس شعبة الحلويات ان الغرفة التجارية تقوم بدور كبير في مد جسور أو التواصل مابين التنفيذين و منتسبي الغرفة لنقل القرارات لافتا أن الأسعار ليس من التحكم فيها لأننا في اقتصاد حر و المتحكم الرئيسي فيها هي المنافسة بين التجار و اصحاب المحلات مشيرا أن الفترة الأخيرة كان المنافسه شرسه بين التجار و عرض خصومات مع انتشار بعد التجار خارج الاسكندرية من كفر الشيخ و من القاهرة .

ولفت «محمود» إلى أن عددًا من كبار المتاجر ومراكز التصنيع لجأوا إلى طريقة البيع بالتقسيط بالتنسيق مع بعض النقابات العمالية والمصانع لتخفيف العبء على العمال، حيث يتم منح كل فرد كمية بالكيلو جرام ويوزع ثمنها على عدة أشهر مقابل قيمة منخفضة يتم خصمها من الراتب الشهري.

ويقول «وائل اسماعيل» صحاب أحد محلات الكعك بمنطقة المنشية بالإسكندرية أن الإقبال علي شراء الكعك هذا العام متوسط عن العام الماضي لافتا أن فيروس كورونا و فرض الحكومة الحظر من الساعة التاسعة أثر بشكل كبير علي حركة البيع و الشراء .

وأضاف «وائل» أن الأسعار مختلفه عن العام الماضي حيث يترواح سعر البسكوت من 50 الي 60ج و يترواح سعر الكعك السادة من 70 الي 80ج و يترواح سعر المكسرات من 100 الي 120ج 

وفي سياق ذاته شهدت محلات بيع خامات الكعك بشارع السبع بنات بوسط الاسكندرية اقبالا كبير علي الشراء الخامات التي تستخدم في صناعة البسكوت و الكعك داخل البيوت .

و يقول «خالد مطير» صاحب أشهر محلات لبيع خامات كحك العيد بسوق الحقانية بالإسكندرية، إن الاستعدادات الخاصة لبيع مستلزمات كحك العيد تبدأ يوم 20 رمضان لافتا انا الإقبال هذا العام كبير نسبيا عن الأعوام الماضية و هذا يرجع إلي أن الفيروس التي شاهدته البلاد دفع عدد من ربات بيوت من عمل الكعك و البسكوت داخل المنازل مؤكدا أن هناك ارتفاع غير ملحوظ فى أسعار الخامات عن العام الماضي و الخامات هي هي مع اضافة بعد الخامات مثل الملبن و المسكته.

وتابع أن اسعار الدقيق تبداء من 10ج الي 15ج للكيلو و الشكارة تصل إلي 95ج و اسعار المناقيش تبداء من 1ج الي٣ج و بصمات الكعك تبداء من 5 الي 10ج و البلاستك تترواح من 2ج الي 10ج و اسعار الصاجات الكعك تبدأ من 20ج الي 50ج مضيفا أن اسعار الخامات المستخدمة كأضافات الكعك جاء سعر العجوه 24ج و الملبن 16ج و المسكته 20ج الشوكولاته الخام 50ج بينما يبدأ سعر السمن من 14 جنيها، وذلك حسب النوع وكمية العبوة.

و شهد محلات الحلوي حراكا فى شراء حيث عرض أصحابها المنتجات خلال العشر الأواخر من شهر رمضان للفت أنظار المواطنين .

ويقول «احمد عامر» صحاب أحد محلات الحلويات بسوق الحقنية بوسط الاسكندرية أن الإقبال علي شراء الحلويات جاء متوسط عن العام الماضي لافتا إن شراء الحلويات من أهم العادات والتقاليد و خصوصا الأعياد تقديم البونبون للضيوف فى المنازل والمكسرات، لذلك يقبل على شرائه العديد من المواطنين فى قبل عيد الفطر .

وأضاف «احمد» أن الأسعار هذا العام مقبوله و في متناول الجميع حيث أن اسعار التوفي تبداء من 20ج حتي 30ج و النوجه 32ج بسكوت بشوكولاتة 40ج و الشوكولاته 30ج مشيرا إلى أنهم صنعوا عبوات صغيره المكسرات بـ 20 جنيها لاستخدامها فى صناعه كحك العيد وتسهيلا على المواطنين التى لا تستطيع شراء كميات كبيره من المكسرات لارتفاع أسعارها فى السوق .

وأضاف أن الحظر التي أقرته الحكومة من الساعة التاسعة أثر بشكل كبير علي حركة البيع كان يوجد وقت لشراء المواطنين احتياجتهم قبل العيد ولكن بعد فرض الحظر أثر علي الشراء و الوقت أصبح ضيق .

google-playkhamsatmostaqltradent
close