recent
أخبار ساخنة

" الشهابي " يؤكد أن وجود سد النعضة الاثيوبى خطر مميت / وطنى نيوز


 


متابعة - علاء حمدي 
 
أكد ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية فى تصريح اليوم أن وجود سد الخراب الاثيوبى خطر مميت وقاتل ومصدرا لخراب ودمار مصر والسودان
واضاف الشهابي محللا الوضع الحالى انه سبق لنا أن حددنا 15ابريل اخر موعد للتفاوض للوصول إلى إتفاق قانونى عادل وأقتربنا من الشهر بعد هذا التاريخ ولم يحدث أى تقدم وامريكا وسيط غير محايد وهى تريد الأضرار بمصر بل وتشجع اثيوبيا على التمسك بموقفها العدائى ...
وتابع ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية فى الحقيقة ليست القضية فى هذا السد هى الوصول إلى إتفاق قانونى بين مصر والسودان وبين اثيوبيا ..
وأكد الشهابي أن القضية التى تهدد حياة المصريين والسودانيين فعليا هى وجود سد الخراب الاثيوبى على بعد 15كيلومتر من حدود السودان مع اثيوبيا فهذا السد يحمل بداخله مقومات إنهياره فهو مقام على فالق وفى منطقة زلازل وإنهياره مسألة وقت وأكد ان الكارثة التى ستمحو السودان وكثير من المدن المصرية هى إنهيار السد بعد اكتمال ملئه ب 74 مليار متر مكعب
واشار ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية أن هذا السد سيكون مصدر تهديد لمصر والسودان معا طول وجوده بعد ملئه وأضاف لك أن تتخيل أن تقرر إسرائيل التخلص من مصر وقدراتها العسكرية لتنفرد تماما بالوطن العربى وثرواته فتتجه طائراتها لدك سد الخراب الاثيوبى وتدميره ، يومها لن العالم لن يكون فيه مصر والسودان بضربة إسرائيلية واحدة ..
وتابع ناجى الشهابي هذا من ناحية ومن ناحية أخرى من الذى يضمن إلتزام اثيوبيا بالاتفاق القانونى والعادل الذى تتحدث عنه مصر والسودان وهى الدولة التى يعرف عنها دائما التنصل من أى اتفاقيات توقعها مع الدول الأخرى !!
ثم تساءل ماذا يكون تصرفنا إذا ألغت إثيوبيا الإتفاق القانونى والعادل من جانبها بعد إتمام ملء السد ؟!!! هل نستطيع الرد على إلغاءها الإتفاق ؟!! واجاب رئيس حزب الجيل والمنسق العام للائتلاف الوطني للأحزاب السياسية المصرية وقتها ستكون مصر وقرارها وإرادتها وحياة شعبها رهن لقرار إثيوبيا ..
وأكد ناجى الشهابي أنه توجد جملة واحدة يجب تؤمن بها الدولة المصرية وجود السد خطر مميت وقاتل ومصدرا لخراب ودمار مصر والسودان ولا حل أمامنا تأمينا لمستقبلنا وحياة شعبنا إلا تدميره اليوم قبل بكرة وأى تكلفة تدفعها ثمنا لإزالته من الوجود أقل بكثير من بقائه فى مكانه يهدد حياة شعبى وادى النيل .
وأكد أن تدمير السد قبل الملء الثانى ضرورة د وإحياءا لمصر وشعبها وحفاظاً على وجودها بين الدول على الخريطة
google-playkhamsatmostaqltradent
close