recent
أخبار ساخنة

انت مين .... بقلم: جمال القاضي / وطنى نيوز

 
بقلم: جمال القاضي
( بدون فصحى )
قرب الشهر الكريم يخلص ، بس في المرة دي هكلمكم بلغة يفهمها الكل ، بعيده عن الروتين اللغوي ، والتلاعب بالألفاظ ، لغة كلنا عارفينها كويس ،هسالكم فيها كام سؤال ، وكل واحد فينا يعرف هو مين في للناس ال هتكلم عنهم ،بس من غير مانزعل من بعض ولانتعصب لاننا ممكن نلاقي نفسنا واحد من ال هقول عليهم ، يمكن تلاقي في بعض كلماتي نوع من القسوه بس اتفقنا إنك متزعلش.
الشهر خلاص يعتبر خلص ، والعيد خلاص وكل سنه وانتم طيبين ، وخليك معايا كده ، انت مين في ال هتكلم عليهم ، انت كنت صائم ولالا ، اكيد الجواب منك هتقولي اه والله صائم ، وحرام أن اكون في العمر ده والصحه دي وأفطر ، ماشي مصدقك والله ، طيب كنت صائم ، كم يوم كنت صائم فيه ومتكلمتش في حق غيرك على حق وغير حقك ، هو انت فاكر الصيام أن مفيش أكل ولاشرب ، ولاجماع ويبقى كده صائم ، ولا انت الشخص ال قال حرام اتكلم على غيري لأن ده بيسموه غيبه ونميمه ،
طيب انت كنت صائم ، ماشي ، طيب وانت ماشي بطريقك كده كم بنت وكان امرأة شوفتها ولاتتبعتش تفاصيلها ، أكيد هتقول يمكن مره او اتنين وكان غصب عني والله لأنها ماشيه متبرجه وبتتمايل كده في ماشيتها ، طيب ياسيدي نقول غصب عنك علشان هيا أصلا متعرفش ربنا ولااعرف يعني ايه تربيه وكمان اهلها معرفوش يربوها صح ، فين التحكم في حواسك ، ليه مخلتش نظرك يروح لجهه تانيه مع انك متاكد أن لسه فيه ثلاث جهات تانية غير الجهه ال ماشيه فيها ، وترجع تقولي والله صمت الشهر وكنت كل يوم بموت من العطش وبصدق أن المؤذن يقول الله أكبر علشان اقول اللهم إني لك صومت وعلى رزقك أفطرت وأنت ناسي إن فيه حاجه تانيه كانت فاطره ومش واخد بالك .
طيب بتقول انا كنت صائم ، ماشي وطيب وأنت كل يوم راجع قبل المغرب بشويه ، مفيش حد قابك في الطريق خالص ، مش فاكر الست ال قاعده واطفالها نايمين جنبها ومنظرهم يقطع القلب من الحاجه وخلاص وقت المغرب دخل ومش عارفين مين هيعطف عليهم النهارده ، عملت إليه ، هتقول مشيت وقولت أكيد هيلاقوا مائدة الرحمن بأي مكان وفيه ناس كريمه كتير غيري من أهل الخير ال معاهم فلوس كتيره ، أو حد تاني ممكن يجي بعدي يصعبوا عليه ويفطرهم إو يعطيهم نقود يشتروا أكل علشان أنا معايا حاجات لزوجتي تعمل للإولاد قطايف وكنافه قبل المغرب ، عملت كده ولا قولت بينك وبين نفسك لا حرام دول أطفال وممكن يدور عليا الزمن وإكون مكانهم أو أموت لاقدر الله وزوجتي وإولادي يكونوا بنفس المكان و إحساسك ده رجعت تاني عندهم بسرعة بوجبه تفطرهم ، ولا كنت أكرم من كده بكتير ومخفتش من زوجتك تزعق في وشك لما تلاقيك جايبهم معاك علشان يفطروا جوا بيتك من الاكل ال بتاكله ، إنت مين في الثلاثه دول ، الاول ال بيحلف مليون يمين انه صائم وبيطنشهم ومشي وكمان قال للست المسكينه دي خدي اولادك وامشوا بعيد مش ناقص قرفكم ، ولا التاني الكريم ال إشترى أكل وأكلهم في نفس المكان بس لأنه عايش لوحده وخاف الناس تقول عليه إستغل الست الغلبانه دي وحاجتها وهو صائم وأخدها البيت بحجه انه يفطرهم ، ولا كنت الثالث أبو الكرم والجود ال أخدهم جوه بيته ومع أسرته يفطرهم ، كنت صائم كده بالحاله الأولى ومصدق نفسك ، وناسي إن اليتميم والمسكين والفقير وغيرهم من ال ربنا قال عليهم وكلهم لهم حق عليك ،
طيب بلاش كل ده ومن غير زعل مني لإننا متفقين من الأول إني هتكلم بصراحه ومن غير ماحد يزعل ،
هسألك سؤال ومش بعيد عنك ، في الشهر ده سألت كم مره عن أبوك وأمك ، معلش نسيت ، بابا وماما ياسيدي متزعلش أصل أنا من الفلاحين وابن فلاح وكنت بقول أبويا وأمي وكنت بفرح لما بينادوا عليا تعالى ياولد ومش بإسمي كمان ، ومكنتش بزعل منهم لانهم علموني إن إحترمي لهم واجب علينا ،ومزعلهمش مني حتى لو زعلوني ، قولي بقى أنت وإنت سألت عليهم كام مره الشهر ده ، هتقول والله فكرتني ، إستنى كده هرن عليهم بالتليفون وأطمن لأنهم فعلا واحشني ، بذمتك ، يعني أنا فكرتك تتصل بيهم ، وترد عليا كمان وتقول اه معلش والله مشاغل الدنيا ، والدنيا شغلانا عنهم وكويس إنك فكرتني حتى هتاخد ثواب على كده ، طيب ليه مش بتروح لحد عندهم ، هترد تقولي ماانت عارف إن الدنيا بايظه وكورونا وهم سنهم كبير وتعبانين وخايف أنقلهم العدوى من المواصلات يمرضوا ولا حاجه والناس تقول انت السبب ، ياراجل ، خايف تنقل كورونا ، طيب مش أمك دي ال لما كانت حرارتك ترتفع ويمكن وصلت لدرجة ٤٠ فضلت طول الليل سهرانه جنبك وتعملك كمادات بارده علشان تنزلت حرارتك تاني زي ماكانت ، طيب هيا ليه ماقالتش لنفسها يموت ولايعيش مليش دعوه مش ربنا ال خلقه ولو مكتوب له يعيش هيعيش ، مقالتش لنفسها ساعتها انا هسيبه لما يخف لواحده لإن ال عنده ده ممكن يكون مرض معدي وأنا جسمي ضعيف وميستحملش زي حضرتك مابتقول عليهم دلوقت بلاش علشان ميتعبوش من عدوى كورونا مني وأنا مش واخد بالي ،
طيب بلاش أمك ، مش فاكر مره لما وقعت وأنت بتلعب كوره مع زمايلك بالشارع ورجليك اتكسىروا ولما والدك شافك كان بيبكي عليك زي الاطفال وأخدك شايك على كتفه أو صدره وجري بسرعه للدكتور علشان يجبسك ، وتقولي صائم ، طيب راجع نفسك ال صايمه دي وإسألها كده ربنا قال في القران ايه ، مسمعتش الأيه ال بتقول بسم الله الرحمن الرحيم ' وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا " مسمعتهاس من قبل ، ولا هتقول أصل معنديش مصحف أو برجع من شغلي متأخر ويدوب اتغدى وانام ،
ومش بفتح التلفزيون أو الراديو أو الفون ال أولادك محملين علين كل القرآن ،
وتقول صائم ، ولا أخواتك البنات ال إتزوجوا لسه فاكر شكلهم كويس بذمتك ولانسيته أكيد هتقول والله الدنيا تلاهي ، طيب روحت عندهم من كام سنه ، فاكر الطفل الصغير ال هو كان لما أنت تخبط على الباب واختك تقول مين تفرح وتطير من الفرح لما تسمع صوتك وابنها يسألها مين ال سمعتيه بيخبط ياماما، تقوله ده خالو ياحبيني ويطير يتعلق في كتفك زي مامته مابتعمل معاك ، عايزه تراضيك وتجيبلك كل ال عندها من حلو الأكل والشرب ، نسيتهم الإتنين صح ، ولما ابوك مات وإبنها كبر وجات دلوقت عايزه تجهزه ومرتبها ال بتاخده من معاش زوجها ال اتوفي هو كمان يدوب على اد مصروف البيت بالعافيه ، طيب دي لما راحت عندك علشان تاخد نصيبها وورثها من إبوها عملت معاها إيه ، قولتلها إيه بذمتك ، مش دي ال طردتها من البيت وقلت لها أبوك باع كل حاجه قبل ما يموت ، ولاقولت لها ورثك زوجتك بيه ، مش كان من حقها عليك إن لما ابوها يموت بعدها مباشرة تقسم الميراث وكل واحد ياخد حقه ، ولا أخوك الأصغر منه عملت إيه معاه هو كمان ، هتقول والله مش بروح عنده لأن زوجته لسانها طويل ودائما بتشتم في زوجتي وبقي هوا وهيا مش بيطيقوا يسمعوا إسمي حتى ولا إسم زوجتي ،
طيب نفترض إن زوجته فيها العبر والعيوب زي مابتقول انت ، مسالتش نفسك ليه بيعملوا كده ، فين حق أخوك ده هو كمان من الميراث ، هتقول لما ابويا إتوفى كنت بجهز له الشقه وزوجته والميراث لما تحسبه هتلاقيني إنا دفعت من جيبي كمان يبقى ملوش حاجه عندي ، وتقول صائم والحمد لله ،
طيب جمعتهم كلهم في يؤم بالشهر الكريم وصلت رحمك ده وحسستهم إنك مكان أبوهم ، مين عمل كده ، طيب أبوك وأمك ال زوجوك بشقه إشتروها من دم قلبهم وتعبهم بالشغل لليل ونهار وحرموا نفسهم من ملذات الدنيا علشان يكون لك بيت أو شقه تستقل فيها بنفسك وحياتك ،وهم فضلوا بحجرة صغيره بشقه مخنوقه من كل ناحيه ومش بتسأل عليهم ، عملت إيه بينك وبين نفسك ، قعدت مع زوجتك وأقنعتها ولو هيا بنت ناس كويسين وأصيله قالتلك لا لازم تجيبهم يسكنوا معانا هنا ، لإن ميصحش نسيبهم لوحدهم ، وده حقهم عليك وانت كمان أقنعتها بكده لو معترضه ،
الصيام مش بس نمنع نفسنا عن الأكل والشرب ، الصيام أهم درس فيه التقوى ، تعرف يعني ايه تقوى ، يعنى قلبك يرق لكل شيء ويكون فيه رحمه تحس بيها وتشعر بكل الناس ال حوليك ، كان فقير تعطيه ، مسكين تجود عليه بكرمك ، أرمله تستر عليها وتكفيها زل الحياه ، أهلك ،أبوك وأمك وإخواتك تجمعهم وتسأل عليهم دايما ، وفيه لسه فرصه متضيعهاش منك لإنك كده تكون زيها ضايع لو ماأستفدت منها كويس ،وهي العيد ،روح عندهم وبوس راسهم ، حسسهم انك إبنهم ، خدهم في حضنك ، إسأل بالتليفون ولو بعيد عليك وفيه ظروف تمنعك توصلهم دلوقت ، ساعتها بس هتحس بسعاده وفرحه وهو ده العيد ، لأن العيد هو احساس بالبهجة لما تشوفها بعيون كل ال حواليك
وكل سنه وانتم طيبين .

 

google-playkhamsatmostaqltradent
close