recent
أخبار ساخنة

دهاليز


 

بقلم / عماد الأبنودي

مازال  .....

الحلم  يراودنى

و تداعب أنفاسه خطواتي 

فالصعود عبر درج الحياة 

ليس بمستحيل 

ربما تعلو صراخات 

تجيش بالقلب هواجسها 

و تشد بالفكر صراعات 

آخري 

بين الحين و الآخر 

مازالت 

نبضات العمق تثور 

لتنطلق عبر الفضاء 

الواسع 

تحلق  .. و تحلق

لتنال حرية العبور 

من دهاليز العمق الخفي 

و تعلو فوق  ... 

ضغوط الصعب المرير 

و تصل إلي مبتغاها

 الجميل 

حيث الوقوف ع حافة الهاوية

و الرقص وسط الذئاب

قمة المستحيلات

فالمجازفه مطلوبة بكل الأحوال 

اذا استدعي الوضع لذلك

وصول القمة له مقامات خاصة

و أناقة للفكرالمستنير


    


google-playkhamsatmostaqltradent
close