recent
أخبار ساخنة

أيحسب الانسان ان يترك سدي بقلم محمود سعيد/وطني نيوز

الصفحة الرئيسية


كتب/ محمود سعيد برغش

أَيَحْسَبُ الْإِنسَانُ أَن يُتْرَكَ سُدًى (36) أَلَمْ يَكُ نُطْفَةً مِّن مَّنِيٍّ يُمْنَىٰ (37) ثُمَّ كَانَ عَلَقَةً فَخَلَقَ فَسَوَّىٰ (38) فَجَعَلَ مِنْهُ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالْأُنثَىٰ (39) أَلَيْسَ ذَٰلِكَ بِقَادِرٍ عَلَىٰ أَن يُحْيِيَ الْمَوْتَىٰ (40)} [القيامة]
عن القعقاع بن عجلان قال. خطب عمر بن عبد العزيز رحمةالله عليه فحمد الله تعالي واثني عليه وقال ايها الناس انكم لم تخلقو عبثا ولن تتركوا سدي وان لكم معادا يجمعكم الله للحكم فيكم والفصل بينكم فخاب وشقي عبد اخرجه الله من رحمته التي وسعت كل شئ وجنته التي عرضها السماوات والارض وانما يكون الامان غدا لمن خاف الله واتقي وباع قليلا بكثير وفانيا بباق وشقوه بسعاده
الا ترون انكم في اسلاب الهالكين وسيخلفه بعدكم الباقون
الا ترون انكم في كل يوم تعيشون غاديا او رائحا الي الله قد قضي نحبه وانقطع امله فيضعونه في بطن صدع من الارض غير موسد ولا ممهدا قد خلع الاسلاب وفارق الاحباب وواجه الحساب وايم الله اني لاقول لكم مقالتي هذه وما اعلم احدا منكم عنده من الذنوب أكثرمما اعلم من نفسي ولكنها سنن من الله عادلة امر فيها بطاعته ونهي فيها عن معصيته واستغفر الله
ووضع كمه علي وجهه فبكي حتي لثقت لحيته فما عاد الي مجلسه حتي مات رحمة الله عليه
google-playkhamsatmostaqltradent
close