recent
أخبار ساخنة

البيت القديم ... بقلم : طلعت حلمى عامر / وطنى نيوز


 


 
بقلم : طلعت حلمى عامر 
 
قصاقيص ورق
مرميه فوق المنضده
برواز مكسر عل الحيطان
وجدار فلق
من دق مسمار الجيران
والبيت قديم
بجنينه بس مكسره
أصناف كتب فوق الرفوف
مش طالبه غير الفضفضه
مكتب حزين اخر الرواق
ودموعه نازله من الفراق
وعصاية واقفه محنطه
شباك منور من بعيد
وبيحلم الحلم السعيد
أرواح كانت متغندره
وغرفة النوم الكبيره
اتاريها واقفه فى وسط حيره
بتقول خلاص مابقاش فيه حيله
راحوا الحبايب والكل غايب
حتى اللى باقى مالهوش نايب
سجادته كات ساكنة الدولاب
والسبحه دابت م العذاب
دورت جوه البيت لقيت
مش باقى فيه غير التراب
والبيت قديم
وحيطانه بايشه مشركه
والصاله رغم الإتساع
ما بقتش حتى اليوم تساع
غير الوجع والذكريات
كل الصور متعلقه فوق الحيطان
بتسابق الليل والسكات
غرفة ضيوف
كانت زمان غرفة كرم
صابها الكسوف
وظلامها كان سره الألم
غرفة جلوس
بفراندة ع الشارع الكبير
كانت بتستقبل كثير
كل البنات اتجوزا بمقابلة
فى غرفة جلوس
والفاتحة كانت تبتدى
من جوة غرفة الجلوس
حتى المشاكل حلها
كان جوة غرفة الجلوس
حتى الصحاب
كنا بنتقابل هنا
فى غرفة جلوس
حتى كان الحاج الكبير
يدخل علينا فى وسطها
ويقول لنا حبة دروس
وفى باب هناك
فاتح دراعه للجنينه
وفى نخله طالعه للسما
واقفه تسبح ربنا
وطلمبه ايام الهنا
كانت بتروى المعزتين
وجاموسه واقفه بإبنها
بتبات فى عشه من الجريد
والسور حديد
مبنى بطوب
ونهايتة اسياخ من حديد
فيه فرن بلدى واخوه كانون
ساكنين فى جنب من الجنينه
كام قرص جله على السطوح
لساه بيحلم بالفطيره
كات ناس سعيده
كان فيه طيور والخير كثير
رغم الشقا كان فيه رضا
دلوقتى حالنا غير كدا
البيت جديد
والناس قلوبها بقت حديد
بقلمى .. طلعـ عامـرــت
google-playkhamsatmostaqltradent
close