recent
أخبار ساخنة

أهمية استخدام جوزة الطيب في الطعام /وطنى نيوز

كتب/سعيد زكريا السيد

تعتبر جوزة الطيب النواة التي توجد داخل ثمرة جوزة الطيب والتي تعيش وتنمو في الأماكن الاستوائية فقط، حيث إن شجرة جوزة الطيب لا تصلح للأكل بل نواة الثمرة فقط، حيث تكون النواة مغلفة بقشرة حمراء اللون وقاسية.

تعد شجرة جوزة الطيب من الأشجار دائمة الخضرة توجد في مناطق جزر الباندا في جزر التوابل الموجودة في إندونيسيا، يبلغ حجم جوزة الطيب بطول ما بين 20-30 ملمتراً، وبعرض 15-18 ملمتراً تقريباً، وتزن ما بين 5-10 غرامات، عندما تُزرع شجرة جوزة الطيب فهي تحتاج إلى قرابة 7-9 سنوات حتى تثمر، وبعد 20 سنة من زراعتها تعطي إنتاجاً كاملاً. تستخدم جوزة الطيب كتوابل على شكل مسحوق، كما تدخل في صناعة العديد من المنتجات التجارية مثل الزيوت العطرية وغيرها.

استخدامات جوزة الطيب
تستخدم جوزة الطيب كبهارات منفردة أَو داخل أنواع خلطات من البهارات المتعددة مثل بهارات الكاري، وغيرها حيث تُعطي مذاقاً مميزاً ولاذعاً للطعام، كَما تستخدم في صناعة بعض الفطائر والمَخبوزات، وبعض الحَلويات، وصَلصات الطعام.

تستخدم في تحضير أطباق من الخُضار والسلطات وتتبيلات اللحوم والدواجن الخاصة بالشوي، كما تستخدم في أنواع من الحليب الذي يستخدم في صناعة بعض أنواع القَهوة خاصة الغربية منها، كَما تُستخدم مع البشاميل والشاي.

أما فوائدها العلاجية فتعد من المواد المنشطة وطاردة لغازات المعدة، كما يستخدم زيتها في تحضير المراهم لعلاج الروماتيزم والضغوط النفسية، وتعالج اضطرابات الجلد وجفافه، كما تعتبر مقوياً جنسياً وعلاجاً لبعض المشاكل الجنسية، ولكن يجب مراعاة عدم استخدامها بشكل مُفرط كونها تحتوي على مواد قد تؤدي لزغللة العيون والهلوسة.


google-playkhamsatmostaqltradent
close