recent
أخبار ساخنة

" ورثه ااااالحب "... بقلم عماد الأبنودي / وطنى نيوز


 
 
بقلم / عماد الأبنودي
 
في ناس كتيره ، بالحياة لها حظ كبير
و نصيب أكبر سوي كان باشغالهم،
أو بحياتهم الخاصة .. و هناك من يملكون
نصيبا كبيراً من المنصب و الجاه،
ولكن أكثرهم حظاً هم من ورثوا الحب
فورثه الحب ليس بالكثرة في العدد ؛ إنما هم
قلة قليلة محظوظه ....
فالحب صنع الكثير و الكثير لهم
وهبهم العطاء و التضحية
جعل منهم قلوب ذات عطفا و حنو
ورثه الحب كان منهم سلاطين و ملوك
و أصحاب صيت كبير، و رغم ذلك
اختاروا الحب ..... لماذا ..؟
لأن الحب روح الحياة النابضه
التي يعشقها المغرمين
الذين سطروا ملاحم
و قصص العشق الاسطوري
و ما أكثرهم من احبوا، و جعلوا هذا العشق
نبراسهم عبر سنوات العمر
كن محظوظ لهذا الحب
ابحث و اصنع حباً يدوم لك
حباً يكون ميراث لمن هم خلفك
و ثق تمام أن الحب لا يعرف المستحيل
الحب لا يموت يوماً.. قد يمرض.. يذبل
و لكن يظل يعطي دائما
عش الحب في ابهي صوره
ضع بصمة حبك بكل أماكن الحياة
جدد ذلك الأمر
و انثر عطور الحب ليتنسمها
من حولك
..............
رشتي انهارده انتهت
و لسه عطور ياما

google-playkhamsatmostaqltradent
close