recent
أخبار ساخنة

طيفك الشادي ... بقلم : جمال القاضي / وطنى نيوز


 

 
بقلمي : جمال القاضي
 
وفي الليل باتت العين ساهرة
والنوم خاصمها وبين الأجفان هناك تنتظر
وفي العقل أفكارا وترى فيه من التيه
بمس طيفك الشادي الذي أتى للقلب يغازله
وأرى عشقك الجديد بلا موعد وقد كان
إلى جوى القلب وفي الوجدان ليسكنه
وعلى نوافذ الليل قادمة للعقل أفكارا
أراها من طيفك الشادي يأتي سرا ويسحره
ونافضا فرش السكون مناديا ياليل
مر من أمامي رجاءًا وعلى عجل
فإن القلب لمن أحببته إليه يشتاق
شوقا فيه من الضجيج أنينا يكاد يقتله
وقائلا ياليل إن أبقيت الظلام هنا حولي
فأسمح لأطياف من وجهها الساطع يزورني
بنور منها حين تسوقه الريح بصدفة القدر
فيك من حب يذوب به العطر أنساما كربيع
بين فصول العام ينبت على أغصانه الزهر
غائبا عني فتسمع لي من الصوت همسات
من الحزن عازفة فوق أوتار بالشجون تهتز
وحاضرا حضورا يشبه الطير بالشدو
ولحن الحب تغناه حين تشرق الشمس
أحبك وأن كان لحبي من خلوة أو أَنس
أصرخ فيهما بضجيج لنبضات من القلب
تفيق كيان الجوارح من غفوة الصمت
أحبك بكلمات مضيت فيك أكتبها من قبل
فوق السطور وغيرها صار بلاحرف
نظرات كانت من العين وتطير بها إلى القلب
أحبك وحبي بالقلب فيه وبين جوانبه
هدوءًا لشاطئ به حبك أنساما تفوح بالعطر
---------------------------------
مع أرق وأجمل تحياتي ( جمال القاضي )
google-playkhamsatmostaqltradent
close