recent
أخبار ساخنة

تامر ادريس يكتب.. بالأمس القريب/وطني نيوز



بقلم / تامر إدريس

كنت ولا تزالين؛ بسمتي، بلسمي، غذائي، ريي، وشفائي
حديثك ضماد لجراحي، نظراتك طاقة لذراتي..
بريق عينيك يبعث في جسدي الحياة، ضحكاتك إشراقة شمس لا تغيب، أناتك سهام لا تخيب، رضاك نعيم وسخطك جحيم..
دلالك يسرقني مني إليك، غيابك عن العين يقتلني، عاشق لكل ذراتك، والحكم ليس لي بل كله إليك، شموخك آسري دوما على ما كان مني، وصروح كبريائي تخور بين قدميك..
متى فارقتني؟!
وهل يحيا الوله دون روحه التي تسقيه العشق ألوانا مبهجة؟!
أم هل يفيق المجنون أبدا وإن تمناه من سكره؟!
إن طال دائي بك فلا شفاء أرتجيه من سهد فيك ولا من وجد بالفؤاد ساكن..
إن كان المرتجى فيك صعبا فما كل الصعب بمستحيل، وإن كان القصد منك مقطوع فإنه لا شك يوما بموصول..
google-playkhamsatmostaqltradent
close