recent
أخبار ساخنة

محمد مدني يكتب: التفاؤل سر السعاده والنجاح / وطنى نيوز


 


كتب / محمد مدني عبد العزيز
كثيرا ما تواجهنا الحياة ببعض الصعوبات والمشكلات
ولكن تجد من الناس من يتعامل مع هذه الأمور من باب التفاؤل، والبعض الآخر يتعامل مع هذه الأمور باليأس والتشاؤم ،
وكأن الحياة أنتهت الي هذا الحد
احب اولا ان أوجه حديثي إلى هؤلاء الذين يقابلون مشاكلهم بنوع من اليأس وفقدان الأمل اقول لهم
أن هذا الأمر منافى للدين قال تعالى "لا تيأس من روح الله "(سورة يوسف ٨٧) واليأس هنا بمعني التشاؤم فلا تيأسوا ولاتسمحوا لأحد أن يبث في نفوسكم وقلوبكم اليأس والتشاؤم
لا تجلس مع هؤلاء الذين يبثون في قلوبكم اليأس والتشاؤم فإن المتشائم يقطع الأمل ويكف عن السعي والعمل ويضيق صدره وينظر الي الدنيا على أنها سوداء لا خير فيها ويفقد حبه للحياة ولا يتقدم خطوة في حياته
فيجب علينا أن نحول اليأس إلى امل، تفاءلوا بالخير تجدوه ونتعلم من سيرة النبي صلى الله عليه وسلم كيف كان يعلم اصحابه الأمل والتفاؤل ففى أشد الأمور يبشرهم ويصبرهم ويذكرهم بوعد الله ونصره حتى أنه صلى الله عليه وسلم إذ وجد في أسماءهم تشاؤم غيرها الي امر فيه خير أنظر إلى النبى صلى الله عليه وسلم كان يعلم أصحابه في أشد الأمور أن وعد الله حق
وكان هناك صحابي اسمه حزن فقال له انت سهل "
ان التفاؤل يصنع المعجزات ويغير من شخصية الفرد والمجتمع عليكم بالتفاؤل حتى نسعد في حياتنا وحتي لا نجعل الحياة في أعيننا سوداء
تفاءل ففي التفاؤل حياة للروح وغذاء للقلب
ولا تتشائم فالتشاؤم قد يؤدي بك الي التفكير الدائم في الموت وربما يسوقك الي الانتحار وهنا تكون فقدت الدنيا والاخره
google-playkhamsatmostaqltradent
close