recent
أخبار ساخنة

شكري : كلمة السيسي خلال احتفالية "حياة كريمة" ترسم مستقبلاً باهراً للمصريين / وطنى نيوز


 


كتب : ماهر بدر 
 
شكري: المشروع القومي "حياة كريمة" سيغير ثقافة المصريين ويجعلهم أكثر تمسكاً بأراضيهم
طارق شكري: حياة كريمة هو مشروع عملاق والأكبر عالمياً لتطوير الريف.
قال النائب .طارق شكري وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب، أنه شرف بالمشاركة وحضور الاحتفالية الرائعة لإطلاق المشروع القومي " حياة كريمة" الذي يعتبر أحد أبرز وأهم المشروعات العملاقة التي يشهدها العالم على أرض مصر، حيث لم يسبق أن قامت أي دولة بإطلاق مبادرة بهذا الحجم والرؤية والعمق والتنوع والإمكانيات. وشرح شكري قائلاً أن المشروع يعيد الحياة للريف المصري بعد طول تجاهل ليبني مستقبلاً يختلف عن ما حدث في سبعة آلاف سنة من الحضارة على ضفاف النيل ويتضمن السبعة عشر عنصراً المصنفين دولياً للتنمية المستدامة.
وأضاف شكري في بيان صحفي، أن مشروع "حياة كريمة" يتضمن 3 محاور رئيسية، المحور الأول يتلخص في التعامل مع ملف هام جداً وهو يدعم الأمن القومي المصري بتغيير ثقافة المصريين وجعلهم أكثر تمسكاً بأراضيهم وزيادة انتمائهم لبلدهم، وأننا كمصريين شهدنا في أخر 50 عاماً نزوحاً من المصريين من القري والنجوع والأقاليم إلى عواصم المحافظات وإلى القاهرة والإسكندرية للبحث عن فرص العمل والرزق، وسيأتي مشروع حياة كريمة بمثابة نقطة التحول لتوفير فرص العمل لهم في قراهم ويحفز حدوث هجرة عكسية إلى الريف.
ولفت شكري إلى أن المحور الثاني هو لامركزية تقديم الخدمات الحكومية وإتاحتها في الريف مع توفير كل المرافق اللازمة لتجعل حياة المصريين أكثر استقراراً ورفاهية وراحة، وتوفر فرص التنمية المستدامة وفرص أخرى للتنمية الصناعية والزراعية، لترتفع جودة الحياة في القرى وتضارع المناطق الحضرية.
وأوضح شكري أن المحور الثالث وهو فكرة بناء الإنسان المصري، حيث أن النجوع والقرى في الريف لن تعود مهمشة بعد ذلك، وسيتم توفير كافة الخدمات من الانترنت فائق السرعة والمرافق العامة مثل الغاز والكهرباء والمياه، وزيادة أعداد المدارس لتحسين جودة التعليم ومراكز ومستشفيات للرعاية الصحية، ويتكامل هذا المحور مع أساسيات الحفاظ على الأمن القومي وتعميق انتماء المصريين لمصر.
وكشف وكيل لجنة الإسكان، أن 58 مليون مصري يعيشون في القرى ويشكلون 60% من المصريين، سيتم تحسين جودة الحياة لهم بعد تنفيذ المشروع القومي "حياة كريمة".
وعقب شكري على رسالة فخامة رئيس الجمهورية/ عبد الفتاح السيسي، خلال احتفالية المؤتمر الأول لمشروع "حياة كريمة"، قائلاً رسالة الرئيس كانت عميقة وتحمل الكثير من المعاني في كلمات قليلة عبرت عمّا يجيش بصدور المصريين، موضحاً أن قول الرئيس السيسي للعالم "شاء من شاء ... وأبي من أبي" يؤكد للمصريين أن المساس بأمن مصر القومي خط أحمر لا يخضع لآراء أو أهواء من أي دولة كانت، وأن مصر ترحب بالدول التي ترغب في التعاون في مختلف المجالات الصناعية والعسكرية والصناعية، ومن يعوق مصالح بلدنا نرفض التعاون والتعامل معه.
وأشاد شكري برسالة السيسي للمصريين بأن الحق في القلق مشروع ولكن لا يرقى أن يكون قلقاً وفزعاً، لأننا لدينا ثقة كبيرة في سيادة الرئيس والقيادة السياسة و حكوماتنا وأجهزتنا الأمنية، وما حققته الدولة المصرية خلال 7 سنوات الماضية من استقرار وتنمية لم تحدث من قبل، تجعلنا أن نفخر بوعود الرئيس في الحفاظ على مقدرات الدولة المصرية وعدم المساس بأمن مصر ومياه النيل.
وأضاف شكري أن تجديد الرئيس العهد مع المصريين للحفاظ على أمن واستقرار بلدنا وعدم المساس بحقوقنا، يقابله تفويض وتجديد للتفويض من المصريين لقيادة الوطن داخلياً وخارجياً وتحقيق الاستمرار في التنمية الاقتصادية والسياسية والمستقبل الذي يليق بوطننا العظيم.
google-playkhamsatmostaqltradent
close