recent
أخبار ساخنة

آخافٰ إخباركمٰ ... بقلم هدير.ف. عبد القويٰ / وطنى نيوز

 
بقلم هدير.ف. عبد القويٰ.
" أخافٰ إخباركمٰ
سببًا واحدًا للبقاء
فتعودوا مُحَمّلين لي بأسباب الإنتحار.
وعدم القُدرة علي جعل الأمل بث مُباشر
عالتلفاز يوميًا.
أخافٰ إخباركمٰ
أن أبائكم وأمهاتكم يحملونٰ لكم
الطعامٰ لكي تكونوا كمآ يجب أن تُروا الأن أجسادًا جِرمًة وليست نحِيلة أو هَذيلة.
لم يتناسَوا جعلكم عليٰ ما يُرامٰ أنا واثق!.
أخافٰ إخباركمٰ أنّ كُل مِنا يستحق التتويج
ولو لمرة واحدة بالحياة فتعودوا إليّ
حَاملين إنجازاتكم اليومية عن:
كيفية تجَاوزكمٰ الحُزن.
عُبور الشوارع دون حوداث.
غسل الأواني يومياً.
إمتناعك من مضاجعة حَبيتك في مُخيلتك خوفًا من خدش حَيائها.
وعن كيفية السعي للمضيٰ قدما للغد دون وجود أي دافع لذلك.
وتخبروني بعد كل ذلك لماذا لم نُتَوّجْ
أليست هذه إنجازات!
أخاف إخباركمٰ
أن السعي للمُتعة يُفقدكم السعادة.
أخافٰ إخباركمٰ والاستفهام منكم
ماذا فعلتمٰ لكيٰ تتجاوزوا
ذاكرتكم الفولاذية وأنكم ضد النسيانٰ.؟
وماذا أخبرتم عقولكم باللٓيل عن الوحوش
أسفل الأَسِرّه.؟
والمسافات التي تتّسع وتَضيق.
وهواءٰ الفجرِ وغُبارِ العصرِ ونسيمِ الشِتاء.
أخاف إخباركمٰ لعلّي يومًا ما أخافٰ.

 

google-playkhamsatmostaqltradent
close