recent
أخبار ساخنة

انت لست متأخراً .... دكتورة فاطمه محمود / وطنى نيوز


 

 
دكتورة فاطمه محمود 
 
" أنت لست كبيراً جداً والوقت ليس متأخراً جداً "
"You are not too old and it's not too late ".
ايوه فعلاً مهما كان سنك كبير انت لسه عندك فرصه السن ما هو الا مجرد رقم لكن الاحلام ملهاش سن ولا حدود و الطموح مالوش سن ولا حدود و الأمل مالوش سنه ولا حدود مهما كان سنك كبير فا انت لسه مكبرتش على الفرصه و بشغلك و بمجهودك و عزيمتك و إصرارك هتقدر تحقق حلمك و توصل لهدفك طول ما انت عندك هدف و بتسعى انك توصله
الوقت متأخرش و الفرصه لسه قدامك و الحلم مش بعيد و انت اللى فى ايدك تحققه بمجهودك اتعب و و اشقى و اشتغل ليل و نهار و اصبر و شوف نتيجة تعبك قدام عنيك و صدقنى هتكون فخور جداً بنفسك
فى أكتوبر عام 1984، كان الرئيس الأمريكي الراحل رونالد ريغان يخوض معركة انتخابية مريرة للفوز بفترة رئاسة ثانية. وقتذاك، سأله الصحفي هنري تراويت، عما إذا كان يشك في أن قدراته الصحية كرجل في الثالثة والسبعين من عمره، ستُمَكِنُه من الاضطلاع بمهام الرئاسة أم لا، في ضوء أن بعض من سبقوه حُرِموا من النوم لليالٍ طويلة، من أجل التعامل مع أزمات هددت الأمن القومي للبلاد.لم يتردد ريغان في الرد على السؤال، مُخاطبا صاحبه بالقول: "كلا على الإطلاق يا سيد تراويت (لا أشعر بالشكوك في قدراتي الصحية). وأريدك أن تعلم أيضا، أنني لن أجعل من العمر قضية تُطرح للنقاش خلال هذه الحملة. ولا اعتزم أن استغل - لأغراض سياسية - مسألة صغر سن خصمي وقلة خبرته".
في ذلك الوقت، قوبلت الإجابة بضحك صاخب وتصفيق حاد، ولم يلبث ريغان أن حقق في العام نفسه فوزا ساحقا في الانتخابات.
دكتورة فاطمه محمود
google-playkhamsatmostaqltradent
close