recent
أخبار ساخنة

لوحة صيد الغزلان ابتكار فني مميز للدكتورة شيماء حسن/وطني نيوز



متابعة / علاء سليمان

على ضفاف نهر النيل بمدينة عروس الصعيد تجسد مشاعر وحواس تهفو لإبتكار فني فريد
فرسم هذا الضرب من الدرب السهل والصعب ولكنه يمنح المأخوذ به والموهوب شيئا من دروب المغامرة نحو تنوع الألوان والأشكال والخطوط.
من هنا ندخل هذه العوالم التي ترسبت لدى الفنانة الشابة التي تُدعي شيماء حسن محمود حسين باحثة دكتوراه بكلية التربيه الفنية جامعه حلوان التي نهلت من الإنسانيات وتشبعت في البيت العائلي بقيم المحبة للآخرين وأفعال التطوع والعطاء حيث بزغت فيها شمس الألوان عبر الرسم كمفردة جمالية للتعبير والقول بممكنات إبداعية كامنة في الذات من خلال ابتكار نوع فني جديد يجمع بين مدرستي السريالية والتجريدية.
تقول شيماء حسن أن "لوحة رياضة الصيد وخاصة صيد الغزلان مساحتها ٣٠×٤٠ سم استخدمت فيها ألوان جواش، واعتمدت علي استخدام لونين مكملين الاصفر والبنفسجي بدرجاتهم وخلط اللونين فقط لينقل المشاهد إلى جو فني رائع.
ففي ورشتها ومرسمها بمنزلها وفي حضرة العائلة الداعمة والمشجعة لها في هذا المجال الفني التشكيلي تنكب الفنانة شيماء حسن محمود حسين على أعمالها التي هي جزء من ذاتها تمنحها شيئا من رغبتها الدفينة في الحرص على الابداع وإنجاز لوحات جميلة يكتظ فيها الجمال ضمن عنوان حالم هو النجاح، فتلك اللوحات والمشاهد والألوان هي كلماتها في هذا العالم الذي تعيشه وتهديه علبة تلوين،فالرسم هو قول آخر كالكلمات يحاول الناس ويحاورهم نحتا للكيان وتأصيلاً للقيمة.

google-playkhamsatmostaqltradent
close