recent
أخبار ساخنة

عودة السياحة الروسية إلى البحر الاحمربعد توقف دام 6 سنوات / وطنى نيوز


 


متابعة: ممدوح السنبسي 
 
استأنفت موسكو الاثنين الحركة الجوية الروسية إلى المدن السياحية المصرية بأول رحلة إلى مدينة الغردقة السياحية الشهيرة جنوبي القاهرة. بعد توقف دام 6 سنوات
لمياء كامل مساعد وزير السياحة والآثار المصري لشؤون الترويج استقبلت أولى الرحلات السياحية الروسية إلى مدينة الغردقة الاثنين وذلك بحضور مسؤولي وزارة السياحة والآثار ومكتب الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي بالغردقة بحسب تأكيد وزارة السياحة المصرية.
وعلقت موسكو الرحلات إلى الوجهات السياحية في شرم الشيخ.والغردقة بعد تحطم طائرة ركاب روسية فوق سيناء في أكتوبر 2015 مما أسفر عن مقتل 224 شخصا.الدكتورة سها بهجت المتحدث باسم وزارة السياحة والآثار المصرية قالت إن عودة السياحة الروسية لمصر لها مردود إيجابي مهم جدا على السوق المصري وفي الأوساط العالمية، نظرا لأهمية السياحة الروسية لمصر لكونها كانت تمثل 30 بالمئة من إجمالي عدد السياح في مصر قبل وقف الرحلات الروسية.
وضحت أنه تم استقبال مسألة عودة السياحة الروسية لمصر بإيجابية شديدة في مختلف الأوساط وخصوصا السياسية لأن هذا الأمر جاء نتيجة جهود كبيرة ورغبة جادة من رئيسي مصر وروسيا في عودة الرحلات الروسية لمصروأشارت المتحدث باسم وزارة السياحة إلى أن المقاصد السياحية المصرية من أهم المقاصد المفضلة لدى الروس وخصوصا الغردقة وشرم الشيخ مشيرة إلى أنه سيتم استقبال طائرة روسية أخرى في شرم الشيخ لتأكيد عودة الرحلات الروسية بشكل كامل إلى مختلف المقاصد المصرية وستتوالى الرحلات تباعا وفقا للجدول الموضوع لها.
وشددت على أن عودة السياحة الروسية لها مردود كبير على تشجيع سياح من دول أخرى للمجيء لمصر خاصة دول شرق أوروبا وبيلاروسيا وأوزبكستان وكازخستان وأوكرانيا وغيرها، موضحة أن هذه الدول بالفعل جاءت منها تدفقات سياحية كبيرة خلال الفترة الماضية نتيجة تركيز الجهود المصرية عليها وأن عودة السياحة الروسية ستزيد من تلك التدفقات.
وأكدت أن عودة السياحة الروسية سبقها ترتيبات كبيرة منها إجراءات سلامة المطارات والإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا وتدريب العاملين بالقطاع السياحي والرقابة المستمرة والتفتيش على المنشآت وكانت هناك لجان مراجعة من روسيا خلال الفترة الماضية وكانت التقارير كلها إيجابية وهو ما يؤكد قوة المقصد السياحي المصري وأن مصر لا يوجد لديها ما يمتع من تدفق السياح إليها من شتى أنحاء العالم.ورحبت لمياء كامل مساعد وزير السياحة المصري بالسائحين الروس في الغردقة بتقديم الورود والهدايا التذكارية والمواد الدعائية عن المقاصد السياحية المصرية باللغة الروسية لهم، مع الالتزام بكافة الإجراءات الوقائية وضوابط السلامة الصحية.
وتحدثت معهم عن المقصد السياحي المصري وما يتمتع به من منتجات سياحية وأنشطة مختلفة يمكنهم الاستمتاع بها طوال فترة أجازتهم بمصر.
وفي أول يونيو الماضي نقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء عن رئيس شركة إيروفلوت الروسية تأكيده قرب استئناف رحلات الطيران إلى المنتجعات المصرية.
ومن جانبها أشارت مساعد وزير السياحة والآثار المصري لشئون الترويج إلى أن الفوج السياحي الروسي أعرب عن سعادته بعودته مرة أخرى إلى المنتجعات السياحية المصرية بالبحر الأحمر لشغفه بها حيث يستمتع خلال زيارتها بشواطئها المشمسة ومناظرها الطبيعية الخلابة وجوها الدافئ والأنشطة البحرية المختلفة التي يعشقونها.
وأضافت أن الفوج الروسي سيقوم خلال زيارته لمصر بالقيام بجولات سياحية وثقافية وترفيهية بالإضافة إلى زيارة مدينتي القاهرة والأقصر لزيارة المعالم السياحية والأثرية بهما للتعرف على الحضارة المصرية العريقة مما يجعل تجربتهم بمصر تجربة لا تُنسى في ظل شغف السائح الروسي بالمقاصد السياحية المصرية.
وأشارت إلى أن ردود أفعال هؤلاء السائحين عند عودتهم لبلدهم بعد الاستمتاع بقضاء أجازتهم في مصر تعد أكبر دعاية ترويجية للمقصد السياحي المصري مؤكدة على أنه سيتم استغلال المردود الايجابي من تلك الرحلات بصورة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة من خلال آليات الترويج السياحي المختلفة خلال الفترة المقبلة.
كما أكدت على أن السوق الروسي يعد من أهم الأسواق المصدرة للسياحة إلى مصر مؤكدة على جاهزية واستعداد المنتجعات السياحية المصرية لاستقبال السائحين من كافة دول العالم
google-playkhamsatmostaqltradent
close