recent
أخبار ساخنة

جريمة بشعة العثور جثة طفلة مختفية منذ 9 سنوات ... دفنت حيه بسبب خلافات / وطنى نيوز


 


كتب - فهمى زياده
جريمة من أبشع الجرائم التى ارتكبت خلال السنوات الأخيرة
لا رحمة ولاضمير أن تدفن طفلة بريئة حية بهذة الطريقة البشعة منذ 9 سنوات تم البحث عنها ولم يعثر عليها
تفاصيل الجريمة البشعة التى هزت القرية
شهدت قرية شوني التابعة لمركز طنطا بمحافظة الغربية اليوم العثور على رفات جثة لطفلة ترتدى كامل ملابسها أثناء قيام بعض العمال بتجديد بعض المقابر بالقرية مما أثار الشكوك فى نفوس العمال حيث ترتدى فستان أحمر اللون
ومدفونة بطريقة غير شرعية بالمقبرة
تجمع أهالى القرية عند المقابر وكانت المفاجأة التى ازهلت الجميع بأنها الطفلة ( ساره محمد رضوان ) 3 سنوات وقت أختفائها منذ 9 سنوات تم البحث عنها وعمل بلاغ باختفاءها منذ ذلك التاريخ
تلقى اللواء هانى عويس مدير الأمن بمحافظة الغربية بلاغا من أهالى قرية شوني بالعثور على رفات طفلة جمجمة
انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان الواقعة وبالمعاينة والفحص تبين العثور على رفات أثار لجثة وجمجمة وفستان أحمر
تم التحفظ عليهم وتم إبلاغ النيابة العامة بالواقعة
وأوضح ( أحمد محمد ) محامى والمستشار القانونى لعائلة الطفلة بأنة تم التعرف على جثة الطفلة من خلال الفستان التى كانت ترتديه وقت أختفائها
حيث أفاد بعمل محضر بأختطافها من أمام المنزل منذ 9 سنوات وأتهم بعض الأشخاص لوجود خلافات بينهم بسبب
قطعه أرض مساحتها 7 قراريط ولكن لم يثبت شيىء وقتها
هذا وتكثف الأجهزة الأمنية من تحريتها لكشف غموض وملابسات الواقعة والقبض على مرتكبيها فى اسرع وقت
تم تحرير محضر بالواقعة وصرحت النيابة العامة بعمل تحليل البصمة الوراثية ( DNA )
وسوف تكشف تحريات المباحث المزيد من الغموض فى واقعة الطفلة المختفية منذ 9 سنوات والتى عثر عليها مدفونه بمقابر القرية والخلافات التى كانت بين والد الطفلة واحد الأشخاص بسبب الخلاف على قطعة أرض
ومن المرجح أن تكون الجريمة بسبب قطعة الأرض وتم دفن الطفلة حيه انتقاما من الأب
وهذا ما سوف تكشفة الأجهزة الأمنية وتحقيقات النيابة

google-playkhamsatmostaqltradent
close