recent
أخبار ساخنة

إعلام حلوان يبحث مخاطر المخدرات على الفرد والمجتمع / وطنى نيوز



متابعة - علاء حمدي 
 
نفذ مركز إعلام حلوان التابع للهيئة العامة للإستعلامات- قطاع الإعلام الداخلى لقاء إعلامى بعنوان ( مخاطر المخدرات على الفرد والمجتمع) بجمعية الرعاية الإجتماعية لذوى الفئات الخاصة بالتبين اليوم الخميس 19/8/2021 حيث حاضر اللقاء الدكتور أحمد عبدالله؛ عضو هيئة التدريس بكلية الخدمة الإجتماعية- جامعة حلوان و قدم الدكتور شرح وافى عن مرض الإدمان حيث وصفه بأنه مرض مزمن مثل مرض السرطان بل أشد خطرًا و قد صنف الإدمان عالميًا كمرض مزمن.تماشيًا مع جهود الدولة في نشر الوعي الثقافي بين المواطنين و الإهتمام بصحة و حياة المواطن
أكد دكتور أحمد أن تعافي الشخص المدمن تعافى كاملًا؛ يجب أن يمر عليه من ثلاث إلى خمس سنوات و ذلك حسب نوع المخدر و حسب نوع الجسم. و صرح الدكتور أحمد بأن الأشخاص المدمنين على مستوى العالم يتراوح عددهم إلى ما يقارب الثلاثون مليون شخصًا بإلإضافة إلى أن أعمار هؤلاء الأشخاص تتراوح ما بين العشرون عامًا إلى الأربعون عامًا؛ أى سن الشباب.
تناولت الندوة أيضًا الجانب الصحى للإدمان و هو أن الإدمان يبدأ بتجربة و حب إستطلاع أو إحتفال فى مناسبة معينة مثل الأعياد و الأفراح و الحفلات و بعد ذلك يتحول إلى حقيقة و واقع.
قام الدكتور أحمد عبدالله بشرح أعراض الإدمان و التى تضم فقدان الشهية، فقدان المناعة، نزول الوزن، سرعة الإصابة بالعدوى الناتج عن ضعف المناعة، آلام شديدة بالمعدة بالإضافة إلى التأثير المرضى على الجهاز العصبى بل و إنهياره.
الشخص المدمن يكون غير قادر على العمل، متعب طوال الوقت، مسترخى طوال الوقت، يعاني من إنهيار فى القدرات العقلية و عدم ثبات إنفعالى نتيجة تعاطي المخدر و هذا الإختلال فى الثبات الإنفعالى يجعل الشخص المدمن غير قادر على الإحساس المنطقي سواء كان فى الفرح أو الحزن فيبدأ التصرف بطريقة غير واقعية فى وقت الأفراح و الأحزان.
تناول اللقاء أيضًا المخاطر الإجتماعية للإدمان و التى تؤدى إلى ضرب الزوجة أو الأبناء، عدم الإهتمام بالعمل، عدم التواجد فى المناسبات الإجتماعية، وجود العنف الذى يؤثر على صحة الأسرة و على المجتمع ككل.
أكد أيضًا الدكتور أحمد على خوف الإبلاغ عن هذه المشكلة من قبل الأهل بحجة تشويه السمعة و ذلك يؤدى إلى تضخيم المشكلة.
و قال الدكتور أحمد أن طرق علاج الإدمان تكون إما عن طريق صندوق مكافحة الإدمان و الذى يعالج بالمجان و يوجه الأشخاص إلى المستشفيات الخاصة بأجر رمزي عن طريق تسليم صورة البطاقة فقط أو عن طريق الأمانة العامة للصحة النفسية و التى تقوم بتوفير العلاج بالمجان و لها عدة مستشفيات حكومية تابعة لكل منطقة.
و أوصى الدكتور أحمد عبدالله الأهل بكيفية تعليم الطفل منذ الصغر كيفية قضاء وقت فراغه سواء مع الأسرة أو اللعب أو ممارسة الأنشطة الرياضية المختلفة لأن ذلك يساعد على تعليم الطفل كيفية بناء شخصية قوية و كيفية الإعتماد على النفس و يؤدى ذلك إلى عدم التأثير بالسلب على الطفل عند الكبر و أكد الدكتور أيضًا على أن الإدمان ليس على المخدرات فقط و لكن هناك أيضًا عادات سيئة تعتبر ضمن الإدمان مثل الإنترنت.
و أوصى الدكتور أحمد بعدم إعطاء الطفل الأقل من ستة سنوات الهاتف المحمول و الأقل من إثني عشرة سنة ممنوع أن يكون لديه هاتف محمول خاص به و عند إستخدام الهاتف المحمول يكون تحت إشراف الأم حتى لا نصل إلى مشكلة إدمان أو مشكلة مرض التوحد.
و فى نهاية اللقاء قام الدكتور أحمد بالإجابة على عدد كبير من الأسئلة الخاصة بالإدمان من قبل السيدات اللاتي حضرن اللقاء.
و قامت الأستاذة روداينا محمد طاهر؛ أخصائي العلاقات العامة و الإعلام بمركز إعلام حلوان بتوجيه الشكر إلى دكتور أحمد عبدالله؛ عضو هيئة التدريس بكلية الخدمة الإجتماعية- جامعة حلوان و الأستاذة فريال جودة؛ امين صندوق جمعية الرعاية الإجتماعية لذوى الفئات الخاصة والاستاذ مجدى فهمى رئيس مجلس الاداره على حسن الإستقبال و الضيافة و التى أكدت على نشر مثل هذا النوع من اللقاءات لإفادة المجتمع، كانت ندوة اليوم تحت إشراف الأستاذ محمد فتحي؛ مدير مركز إعلام حلوان.


 

google-playkhamsatmostaqltradent
close