recent
أخبار ساخنة

وداعاً الأيام الجميلة... بقلم، ايمن عبد العزيز / وطنى نيوز



بقلم، ايمن عبد العزيز
 
مسكين هذا الجيل لم يشاهد تلك الأيام الجميلة أيام الجدة الطيبة الحنونه العطوفه الذكية وأهم شيء كانت (البركة في المنزل) اه والله كانت كل شي جميل في البيت، عندما تنظر اليك كأنك تنظر إلى ملاك طاهر، وما هي صفات الجدة اولآ الحكيمة السخية البشوشة، انظر كيف كانت الجدة تعامل الاولاد في المنزل كانت عندها السعادة هي اولاد الابن او البنت وكانت تخاف عليك أكثر من امك وابيك كانت هي العطاء الدائم حتي في آخر لحظة في حياتها، وأنت تقرأ الان تذكر هذة الايام مع الأم الحنونه والجدة العظيمة، فعلا ليس مثل ما نحن نعيش فيه الآن، كانت البركة في كل شيء اكل شراب ملابس وكان الدخل ضعيف جدا جدا ولكن هي البركة هي أساس كل شي،
الام المصرية كانت هي أعظم امرأة علي وجه الأرض، كيف،
الله عز وجل اختار السيدة هاجر زوجت سيدنا إبراهيم تكون زوجه مصرية من أصل مصري وكانت هي ايضا ام سيدنا اسماعيل عليه السلام، لماذا لان الام المصرية معروف عنها أنها شجاعة صامدة تقف أمام الرياح بكل قوة وعزيمة، انظر عندما تركها ابراهيم عليه السلام، في صحراء لا ماء فيها ولا طعام، وهي في صمود يا ابراهيم، الله عزو وجل امرك بهذا قال نعم قالت فلن يضيعنا،انظر هي وحدها في صحراء كيف تعيش تذهب إلى جبل الصفا وتهرول وتذهب الي جبل المروءة وهي تعرف ان فرج الله قريب وانظر ايضا الي ام المؤمنين مارية القبطية زوجت رسول الله صلى الله عليه وسلم وكانت هي الذي أنجبت الولد، ابراهيم، كانت من مصر وانظر الي ملكة مصر الملكة حتشبسوت حكمت مصر اكثر من احدي وعشرون عام،ومثلها ومثلها من النساء المصريات 
هكذا كانت المراة المصرية،
اما الان حدث ولا حرج، اكثر النساء لا تعرف شيء عن المعاملة مع الاولاد، ضعيفة، كسولة، بخيلة، هي مشغولة دائم أمام التلفاز والنت والفيس هي لا تعرف تدير البيت ليس لديها حكمة في التصرف، وعندما تغضب تقول لزوجها طلقني اي مشكلة تحدث تقول طلقني، هل هذا تصرف وحكمة في التعامل وللأسف الشديد الأموال كثيرة ولكن لا توجد البركة، لماذا لأنها لا تتعلم من الأجداد وعندما تقول لها إلا تتعلمي من الجدة شيء،هذا ليس كل النساء ولكن الكثير منهم
حقآ جيل كله فساد في فساد لماذا لان المراة المصرية الذي كان يضرب بها المثل ماتت من زمان، واصحبت المراة المصرية هي الأولى علي مستوي العالم في الطلاق وقتل الأزواج والخيانة وحدث ولا حرج،
وفي النهاية اقول رحمكم الله يا جدي وجدتي وغفر لكم الذنوب وجعل قبركم روضة من رياض الجنة، وجعل في قبركم نورا، اللهم امين امين امين، وفي النهاية،
 
google-playkhamsatmostaqltradent
close