recent
أخبار ساخنة

قصة قصيرة بعنوان ( إعتراف ) ... بقلم أشرف عيسى / وطنى نيوز


 

 
بقلم /أشرف عيسى إبراهيم
مساء الخير
سيدتى .. استميحك عذرا ان تشعرى بكلماتى وتقرئيها بقلبك لا بعينك ..
كلماتى التى لطالما ترددت بوحها
فأنا اكتب اليك خفية منه وخيفة علية على امل ان يظل ما بيننا بيننا ... سجين رسالتى اليك
سيدتى .. انا رفيقة عمره لم افارقه قط ولن افارقه ابدا .. شاء من شاء و ابى من ابى
بأناملى اطعمه واسقيه .. اهتم بأدق تفاصيله .. حركاته .. سكناته .. حتى تصفيف شعره وترتيب هندامه ... حتى ملامحه وخطوط وجهه اعشق واحفظ تفاصيلها ورسمها
عشت معه كل لحظاته ... امنه وخوفه .. حتى اننى كنت جيشه كله احميه وانصره ... أتدركين .. أتشعرين ..بكل عشق له ما أقاسيه .. لا أخفى عليك شعورى بامتلاكى الدنيا وهو يملكنى ... نعم يملكنى ... حتى وان ابيت انساق اليه ... فأنا منه واليه ... عشنا عمرنا يأمر وأنفذ .. ولطالما صوبت اخطاءه .. حتى كتاباته سطرتها ورسمت له كل لوحاته ...
كان منى انتصارا ساحقا على غريمتى التى لم تمل ابدا فى الوصول اليه ... ابدا لم تكن مثلى مع علمى الاكيد انها تحبه ويمتلكها تماما مثلى ... روضتها .. نعم روضتها وحصرتها فى دور الساعد و المساعد لى ... لم اكن ادرك مدى طول انتظارها لتنال منى حتى ظهرت انت بحياته .. نعم انت .. انت التى غيرتى كل القوانين والموازين .. ارجوك كونى مكانى ... صفى لى شعورك ... حين اراك بعينيه واسمعك بقلبه .. حتى اننى اتوق لتحسس ملامحك بأناملى او حتى اصافحك .. تخيلى كل ذلك حين يرغمنى ان أسطر كل أشعاره اليك بهيام وتيه وكأن قلبك النابض فيه ... فغريمتى ادركت قبلى انك انت كل كله .. وكل خياله وظله .. اعمانى عشقى له عنك واستنكرتك حتى اكلتنى غيرتى منك
فكم قاومته وقومته فى حبك .. وكانت غريمتى بك تغويه وبدنياك تغريه ... ادركت قبلى مدى سحرك عليه فتوددت بك اليه حتى اهملنى وانساق لها وصولا اليك .. فبات يرفض منى ما كان منى حتى طعامه وهندامه .. حقيقة لم اعد ادرى هل تحبه لهذه الدرجة ان تضحى بحبها فى حبه لك .. ام انتقاما منى لسابق ما كان بينى وبينه ...
أصارحك ...
بكل غيرتى منك بت اسعى للوصول اليك .. وبدا سحرك يقهرنى .. يحطم جيشى واسوارى .. يتسلل لداخلى رغم رفضى وعنادى .. فان كان لا محالة ... فتوسلى ورجائى .. ان اعود لسابقى عنده .. ويكفينى ان يسعد بقربك .. واتعهد لك واعدك ان اكون عونا له فى حبك ... وعدينى ان لا تدعى لغريمتى مجالا لهزيمتى او ينظر لغيرك
امضاء / انا اليد اليمنى لمحبك
اكتب اليك دون علمه ودون علم غريمتى .. يده اليسرى
 
google-playkhamsatmostaqltradent
close