recent
أخبار ساخنة

الحب والخوف ... دكتورة فاطمه محمود / وطنى نيوز


 

 
دكتورة فاطمه محمود
الحب والخوف
هما وقود هذه الحياة وهما المحرك لكل سلوكياتنا وافعالنا
فالحب هو الامان والاطمئنان والسلام
والخوف هو عدم الامان والشعور بالخطر والقلق والتوتر الدائم
خلال الجلسات النفسيه الخاصة
قال البعض ان المال هو قمه الامان والاطمئنان ومصدر للقوه
وقال اخر
ان العمل والمنصب هو الامان والاطمئنان و القوة
ان الزوج الصالح هو الامان .........الخ
ان العلاقات الاجتماعية الناجحه هي الامان ...... الخ
ان الابناء البررة هم الامان ......الخ
ان الاقارب وخاصة من الدرجه الاولي هم الامان .....الخ
ان الصحة واللياقه البدنية هما
الامان ......الخ
ان التدين والروحانيات هي الامان .....الخ
ان الممتلكات والاصول الثابته هي الامان ......الخ
ان العلم والتعليم هو الامان ....الخ
فأي منهم تعتقد انه علي صواب ...؟!!
واي نموذج انت منهم ؟!!
الحقيقة انهم جميعا علي صواب
فكل منهم علي صواب .كيف ؟
كل منا يتبني معتقد قد ارسي قواعده في العقل الباطن للدفاع عن نفسه ضد الخوف و معتقد اخر يجلب له مزيد من الحب
والعقل اللاواعي يتبني فكره هذا المعتقد ويؤمن بها ويعمل كل جهده و يفعل ذكاءه الكوني لدعم هذا المعتقد وتجسيده في الواقع ويجذب لك الاشخاص والاحداث والظروف المناسبة لمعتقدك الذى امنت به ولا تجد اي سبيل اخر لحصولك علي الامان والاطمئنان والسلام الا من خلال هذا الباب ويصبح هذا المعتقد هو القيمة الحاكمه لمسار حياتك واولوياتك التي تحكم كل تصرفاتك في المجتمع.
فقد تقضى كل حياتك في حصولك علي الامان من خلال هذا المعتقد وينجح 90% وقد يفشل 10 فقط
راجع معتقدك الذي كونته وقيس مدي نجاحك في تحقيقه ؟ وهل حصلت علي الامان فعلا ام عقلك الواعي تدخل وفقدت تركيزك في الوصول لهدفك.
google-playkhamsatmostaqltradent
close