recent
أخبار ساخنة

لَـظَـى الشَّـوْقِ.... بقلم : تامر إدريس / وطنى نيوز


 
بقلم : تامر إدريس
يا لحظك التعس! يا لمسارك العاثر!
أمن زلة في الهوى هوى؟!
أو كلما خفق الفؤاد تقطعت بك الأسباب؟!
وتعجب من صبابة أذابت أكباد عشاق سبقوك؟!
إن هي إلا حمًّى أو قسط من جنون!
عبور؟!
إلى أين؟!، ومن أين؟!، وأنَّى لمليك أن يعتق رقبتك أيها المملوك؟!
ما أنت في عرف أهل التيه إلا صعوك، لم ترقَ بعد مقام الملوك.
فتر لحالك الحالك جناني، ولهج لأجلك بالدعاء لساني فواساني.
مصابك مصابي، شكايتك شكايتي، وأوجاعك أوجاعي، وليس أعرف بمُرِّ الداء إلا معاود.
رحم الله حيًّا ذوى، وهوى، ومن مُكَمِّلٍ ما ارتوى!
عسى الله أن يبعث في قلب معشوقه نارً تكْوِيه بالغداة والعشيَّ حتَّى ينأى عن جفائه فيفتدى!

 

google-playkhamsatmostaqltradent
close