recent
أخبار ساخنة

رواية من إحدى غرف المصحات النفسية للكاتبة جيهان سيد / وطنى نيوز


 

  للكاتبة جيهان سيد 
 
اشتهرت الكاتبة جيهان سيد بقصصها التي تحمل عنوانًا فريدًا يجبرك على قراءة أعمالها ، فقد قامت بنشر أولى إصداراتها قصة "أماندا" ثم "وافيرز" ثم "يحدث في غرفة المومياوات" جميعهم على موقع مكتبة نور ..
وأخر إصداراتها كانت رواية "من إحدى غرف المصحات النفسية" والتي قامت بنشرها على تطبيق واتباد ..
الرواية مازالت قيد الكتابة وقد تخطت الـ 10 آلاف قاريء ..
تقع أحداث الرواية داخل مشفي نفسية مشهورة ، تدور أحداثها حول بطل متعجرف يُدعى د. جاسم حمدان اشتهر بكبريائه ودهائه والبطلة د. طيف علوان المتفوقة في الطب النفسي ..
بدأت الكاتبة روايتها بسبع غرف كل غرفة يقطنها مريض ويدور حديث بينه وبين طبيبه وهناك عامل مشترك بين السبعة مرضى وهي سؤالهم المستمر عن خطيبة الطبيب ، وفجأة انتقلت الأحداث إلى مشفى د. جاسم فتبدأ الحرب بينه وبين طيف ، دائمًا ما يحقق انتصاراته عليها ولكنها لجأت لحيلة حتى تنتقم منه ولسوء حظها أوقعت نفسها في ورطة ..
نشرت جيهان إحدى عشر جزءًا فقط ومازالت الرواية تُكتب ولكنها حققت شهرة واسعة على جروبات الفيس بوك الخاصة بالروايات ..
جاءت بعض الجمل في الرواية التي علقت في أذهان القُراء كـجملة "جميعنا مرضى نفسيين بدرجات متفاوتة" وكانت هذه جملة الغلاف وتكررت كثيرًا في أجزاء الرواية ..
ومثل "الطفل عبارة عن إناء يمسك طرفاه أبيه وأمه ، هما من يقومان بمِلء أساسته ثم تقوم الحياة بملء الجزء الباقي فمهما فعل بعد ذلك من يتخلص أبدًا من وديعة الأساس"
ومثل "قد يعيش الإنسان عمرًا كاملاً في محاولة تعافي من أشياء لم يخبر بها أحدًا بل نجح في إخفاء تداعياتها كأنها لم تكن"
ومثل "كنت كَـ نسـرٌ فاق قمة الجبل ثم تعرقل جناحه في اللحظة الأخيرة" ..
google-playkhamsatmostaqltradent
close