recent
أخبار ساخنة

اضطراب الشخصية المازوخية (Masochistic personality disorder) / وطنى نيوز


 


دكتورة فاطمه محمود
هو اضطراب نفسي وجنسي، وفيه يقوم الشخص بإيذاء نفسه لفظيًا أو بدنيًا، لذلك يسمى أيضًا اضطراب الشخصية المحبطة للذات أو اضطراب الشخصية المهزومة ذاتيًا، ولكي يوصف الشخص بأنه مازوخي لا بد أن يكون الألم حقيقيًا أي مصحوبًا بفعل وليس مجرد رغبه
وخصائص هذه الشخصية أنها تسعى بكل الطرق إلى أن تكون في الأماكن والمواقف التي يتوفر لها الأذى فيها، وتسعى لتحقير النفس وإيذائها، مع الشعور بالمتعة واللذة الداخلية عند ممارسة ذلك، بالرغم من الظهور بمظهر الشكوى، والظهور بمظهر الضحية المقهورة.
ولا يعرف سبب واضح ومؤكد يفسر لماذا يمكن أن يكون الشخص مازوخيًا،
ولكن هناك بعض النظريات:
ان معظم المازوخيين يكونون قد تعرضوا في البداية للعديد من حوادث العنف الأسري، وبشكل خاص من الذكور،
كأن تعمل الأم باستمرار على إهانة طفلها وإجباره على القيام بما تود هي أن يقوم به، فتكون نتيجة حوادث العنف هذه أن الشخصية تنحبس بالداخل ولا يمكن للشخص التعبير عن نفسه، فيجد راحته في الشعور بالمذلة والمهانة، أو قد يكون العنف بمعاملة الزوج لزوجته، وذلك الظلم الذي يقع على الأم أمام أطفالها ينعكس على سلوكهم بتقمص شخصية الأم الضعيفة، أو اللجوء لتعذيب النفس وإيلامها، في محاولة لتخفيف حدة القلق وتأنيب الضمير
وتتصف الشخصية المازوخية بما يلي:
تطلق الحجج والتبريرات من دون أي سبب.
تتناول الطعام بكثرة حتى تشعر بالألم وتتهرّب من تحقيق أهدافها عندما تقترب من تحقيقها وتتهرب من العلاقات الناجحة والسعيدة وتنهي علاقاتها بأصدقائها لأسباب تافهة.
تعمد إلى صرف أموال أكثر مما لديها عن قصد وتتعاطى الكحول والمخدرات وتتسامح مع من يسيطر عليها و مع الذين يضرّون بها وترفض الدفاع عن نفسها
تحتاج معالجة هذا الاضطراب النفسي إلى سنوات من المعالجة، خاصة مع ارتباطه بمعتقدات الشخص وظروف عيشه ونمط سلوكه، وهي خصائص لا تتغير بسرعه وتشمل المعالجة...
العلاج النفسي
يتم بإشراف طبيب نفسي، ويقوم على تعريف المريض بمخاطر وسلبيات سلوكه وشخصيته على الأسرة بأكملها، وعلى علاقاته الاجتماعية.
العلاج السلوكي
وهذا قد يتضمن السيطرة والتنظيم على نمط الاستثارة، وكذلك تنمية وتعزيز المهارات الاجتماعية لدى المريض.
 
google-playkhamsatmostaqltradent
close