recent
أخبار ساخنة

الهروب من البشرية .. الهروب من البشرية / وطنى نيوز


 


بقلم، ايمن عبد العزيز
 
عنوان له معاني كثيرة في هذا الزمان والاختلاط مع البشرية الذي أصبحت لا تعرف معنى الإنسانية وذهبت وخاضت في السلبية من أجل أموال فانية، وسوف تحاسب عليها يوم القيامة يوم لا تخفي خافية، وهذة هي الحقيقة الذي نعيش فيها، والأفضل ان نترك هذة الا بشرية وتذهب لتجلس مع نفسك منعزل عن كل شيء يعكر صفوة الإنسان، عندما تجلس في بيت وسط البحار، لا يوجد تليفون، ولا أدوات ترفيه، ولا تتحدث مع أشخاص ياكلوا في أعراض بعض، ولا أناس يطعنك في ظهرك وانت تاكل معه، بعيد عن أصحاب المصالح، لأن الصداقه كانت زمان ليس فيها غل وحسد ولاكراهية،
أصبحت التعامل مادي في كل المجالات، فعلآ، الهروب من البشرية أصبح كثير من الناس تتمني ذلك، كان زمان الحب في الله، والصديق هو منبع الطريق، والصاحب ساحب وانت تختار وتميز بين الأصدقاء، للاسف الشديد انظر إلى الطير منذ الآف السنين لا يتغير منتظم يوجد عندهم قائد يقود السرب، وهذا طير هل يفهم ويعقل، لا بل هو طعام للإنسان، وانظر الي الإنسان الان كيف يتعامل مع البشر اصبح اكثر خطورة من الحيوان ولماذا الحيوان لانه عنده وفاء،اكثر من الإنسان في هذا الزمان، زمان القلوب الضعيفة،
الهروب هو أفضل شيء والبعد عن الناس راحة، وانظر الي البشرية قتل في كل مكان وسرقة وخيانة وزنا، واكل ربا، وما اكثر اكل الربا في هذة الايام، مع التحليل لها أنها حلال، وانظر حولك تري العجب العجاب من الناس، تقام مثلآ صلاة العشاء وفي نفس الوقت مباراة تري الناس علي المقاهي وهي تسمع الأذن ولا تبالي، وإذ تحدثت مع احد قال لك، ربنا رب قلوب، نسوا الله فنسيهم،
في عام 2014 مسابقة أفضل دولة لتطبيق الشريعة الإسلامية، علي مستوي العالم، اتظن ان دولة عربية تفوز لا والله، أصبحت دولة اليابان هي أكبر دولة لتطبيق الشريعة مع ان اليابان ليست دولة مسلمة ولكن أصبحت أفضل دولة في قواعد الشريعة الإسلامية في التعامل مع البشرية، أين نحن من هذا، متي نكون احسن ناس في المعاملات، والأخلاق والأدب والعلم، نسأل الله العظيم ان يردنا اليه رداً جميلاً، اللهم امين
google-playkhamsatmostaqltradent
close