recent
أخبار ساخنة

وطني نيوز | مكتبة الإسكندرية تنظم ندوة تحت عنوان "طبقات القاهرة: زيارة جديدة لتاريخ المدينة الألفية" ببيت السناري

الإسكندرية - بيشوي ادور

تنظم مكتبة الإسكندرية بالتعاون مع مبادرة سيرة القاهرة، ندوة مجانية مفتوحة للجمهور تحت عنوان "طبقات القاهرة: زيارة جديدة لتاريخ المدينة الألفية"، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 16 نوفمبر في تمام الساعة السابعة مساًء، في مقر بيت السنارى الأثري بالسيدة زينب، التابع لمكتبة الإسكندرية.

تركز الندوة على إعادة اكتشاف تاريخ القاهرة ومعالمها عبر العصور المختلفة، وكذلك التعرف على خصائصها، هذه المدينة الألفية التي كتب عليها العودة إلى نقطة البداية عند كل مرحلة من تاريخها، وكأنها تأكل نفسها وجزء من تراثها يضيع ويتبدد، انها مدينة إعادة الاستخدام بامتياز، كل ما فيها أعيد استخدامه أكثر من مرة، وبأكثر من شكل.

يحاضر في الندوة الباحث الاستاذ حسن حافظ، وهو باحث متخصص في تاريخ مصر في العصور الوسطى وتاريخ المذاهب الإسلامية، حاصل على درجة الماجستير في التاريخ الإسلامي تخصص تاريخ مصر الإسلامية من جامعة القاهرة 2015، كما انه حاصل على العديد من الدورات التدريبية في مجال تحقيق التراث من المعهد الفرنسي للآثار الشرقية.

وهو مهتم بتاريخ مصر والقاهرة كجزء من اهتمامه البحثي بتاريخ مصر، فضلا عن عمله كصحفي في مجلة آخر ساعة بمؤسسة أخبار اليوم، إذ عمل في العديد من التحقيقات والملفات عن تراث مدينة القاهرة، فضلا عن العديد من التدوينات الخاصة بتاريخ المدينة، وله العديد من المقالات المنشورة في عدد من المواقع المصرية والعربية، وله تحت الطبع كتاب بعنوان "الدعوة الإسماعيلية في مصر في العصر الفاطمي".

جدير بالذكر أن طبقات القاهرة، هي التراكمات التاريخية والتراثية للعصور المختلفة التي مرت بها القاهرة، هذه المدينة التي تأكل كل شيء في رحلة نموها اللامتناهي، الطريف أنها في كل مرحلة وعندما تلتهم بعض تراثها تلد بعض الملامح الجديدة، تراث جديد يجاور ما تبقى من الماضي؛ ليتحول هو أيضا إلى ماض في مسيرة مدينة عنيفة ببشرها، قادرة على السحق والدهس، الفاطمي سحق الإخشيدي وابتلعه، والأيوبي تلاعب بالفاطمي وطمسه، والمملوكي عمل على إزاحة الأيوبي إلى الهامش، والعثماني وضع بصمته على المآذن المملوكية، والملكية سعت للتغريب في عالم غريب جديد، وفي كل مرة كانت المدينة تتغير وتتغير.

google-playkhamsatmostaqltradent
close