recent
أخبار ساخنة

وطني نيوز | بالصور .. « الشريف و كارين» يفتتحان تمثال الكاتب الروسي ميخائيل شولوخوف امام استاد بالاسكندرية

الاسكندرية - بيشوي ادور

 شهدت حديقة استاد الإسكندرية الرياضي من صباح اليوم حفل إزاحة الستار لتمثال الكاتب الروسي ميخائيل شولوخوف "1905-1984"  من أعمال الدكتور أسامة السروي الذي نظموا  المركز الثقافى الروسي بالإسكندرية بالتعاون مع محافظة الإسكندرية وذلك حضور كل من اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، وبافيل كيديسيوك مدير البيت الروسي بالإسكندرية، و كارين فاسيلسان القنصل العام لروسيا الاتحادية بالإسكندرية، ومرات جاتين مدير عام المراكز الروسية بمصر.

 و في البداية الحفل قال «مرات جاتين»  مدير عام المراكز الروسية بمصر تشرفنا اليوم بإزاحة الستار عن تمثال الكاتب الروسي "ميخائيل شولوخوف" الحاصل على جائزة نوبل عن رواية "الدون الهادئ"، وهي فرصة عظيمة أن يكون التمثال بهذا المكان العريق أمام إستاد الإسكندرية الرياضي الدولي، وذلك لتعزيز العلاقات بين مصر وروسيا.

 مضيفا أن «ميخائيل شولوخوف» من اشهر الكتاب الذين اشتهروا وبرزوا في فترة الإتحاد السوفيتي، كما أن كتبه ومؤلفاته قد اشتهرت في بداية الأربعينات من القرن الماضي، والمحور الأساسي في مؤلفاته يدور حول الإنسان، وأفكاره الداخلية، وبدأت تنتشر كتبه في مصر والوطن العربي كله.

ومن جهة قال «كارين فاسيلسان» القنصل العام لروسيا الاتحادية بالإسكندرية أنه سعيد بتلك الإحتفالية التي تعزز العلاقات بين البلدين مصر وروسيا، واخترنا هذا المكان الرائع والعريق من أجل وضع التمثال، أمام إستاد الإسكندرية والذي يعتبر أحد أهم التحف المعمارية بالمدينة.

مشيرا أن هذا التمثال ليس فقط عملا ً فنياً رائعاً بل هو رمز الصداقة بين البلدين مصر وروسيا، وتوطيد العلاقات، و أن عام ٢٠٢١ هو عام التعاون الإنساني والثقافي كما كان يقول الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية، وهذا يؤكد على استثنائية العلاقة بين البلدين، ونتمنى أن يكون وضع تمثال الكاتب الروسي ميخائيل شولوخوف خطوة جيدة لتعزيز التعاون بين مصر وروسيا.

 ومن جانبه قال اللواء «محمد الشريف» محافظ الإسكندرية إن اليوم يعتبر يوم سعيد لأننا متواجدين في تلك الفاعلية الهامة لرفع الستار عن تمثال الكاتب الروسي ميخائيل شولوخوف الحاصل على جائزة نوبل في الأدب، وتوقيع بروتوكول وضع هذا النصب التذكاري شئ اسعدني كثيراً، وعملنا على عمل الموافقات التي احتجناها، لأن هذا المكان من المواقع التاريخية المتميزة، أمام إستاد الإسكندرية الرياضي الدولي، وسيكون شاهدًا على جهد السنين ووضع النصب التذكاري في هذا الموضع.

 وتابع أن العلاقات الروسية المصرية علاقة جيدة وازدادت توطداً خلال السنوات الأخيرة، وكذلك الحب بين الشعبين المصري والروسي، والذي وجدناه منذ ولادتنا، فنحن شعب واحد، وذلك رغم اختلاف الحضارات واللغات بين الشعبين، والتعاون كان مثمراً على مر التاريخ ومميزاً، وكان اقل شئ يقدم لتلك الحضارة هو وضع التمثال بهذا المكان العريق، لكاتب عالمي حصل على جائزة نوبل عام ١٩٦٥ عن رواية الدون الهادئ.

 و أضاف "الشريف" لذلك قررنا أن نجعل تلك الحديقة شاهدة على التاريخ والحضارة، والعلامات المتميزة بين البلدين مصر وروسيا، ولن تنقطع هذه العلاقات كمان العلاقات بين الرئيسين المصري والروسي قوية جداً، على كل المستويات وفي كل المجالات، ويهمني أن أشير انه تم وضع التمثال في أفضل الأماكن التراثية ومن افضل المواقع في محافظة الإسكندرية.

والجدير بالذكر أن الكاتب ميخائيل شولوخوف هو أديب روسي ولد في 24 مايو 1905 لأب مزارع وأم أوكرانية وتوفي في 21 فبراير 1984. حصل شولوخوف على جائزة نوبل في الأدب لسنة 1965. و كانت روايته الفائزة بجائزة نوبل هي الدون الهادىء، التي عربها عمر الديراوي ونشرتها دار العلم للملايين. في سنة 1998 صدرت روايته "الدون الهادئ" عن دار المدى للإعلام والنشر والتوزيع، بأربعة أجزاء، من ترجمة مجموعة من الأدباء العرب ومراجعة غائب طعمة فرمان. وأعادت طباعته سنة 2013.

بدأ شولوخوف الكتابة وعمره 17 سنة. وأوّل كتاب نشره هو "حكايات الدون" 1926 وهو مجموعة قصص قصيرة. وفي عام 1925 بدأ روايته الشهيرة "الدون الهادئ"، وقد استغرق 12 عاماً في كتابتها، وكان عمله التالي رواية "أرضنا البكر" مكونة من جزأين وقضى 28 عامًا في كتابتها، وقد اعتبرت كتابات شولوخوف النموذج الأمثل للواقعية الاشتراكية و هو اول كتاب نشره هو ” حكايات الدون” وهى عباره عن مجموعة قصص قصيرة عام 1926.

  










google-playkhamsatmostaqltradent
close