recent
أخبار ساخنة

عبدالله الزيات مدرب براعم الأهلي هذه هي نقاط القوة والضعف بنادي الرجاء المغربي/وطني نيوز

نائب رئيس القسم الادبي هند خطاب


كتب/ طه محمد 

أكد عبدالله الزيات لاعب الأهلي السابق أول محترف مصري بالدوري الموريتاني والمدرب الحالي لبراعم النادي الأهلي لــ أحد البرامج الرياضية بالتليفزيون المصري بأن مباراة الأهلي والرجاء ستشهد حماسًا كبيرًا من جانب الفريقين، نظرًا لأن المباريات العربية تشهد نوعًا كبيرًا من الندية، فيما ينتظر جماهير الفريقين مباراة كبيرة تليق بالفريقين، نظرًا لشعبيتهما الجارفة في الوطن العربي.

كما أكد مدرب براعم الأهلي أن الرجاء في الدوري هذا الموسم خاض 20 لقاء، فاز في 11 وتعادل 7 وخسر في مباراتين، والفريق حقق ثلاث انتصارات متتالية في آخر 3 مباريات بالدوري المغربي هذا الموسم، بعدما انتصر على شباب السوالم الرياضي، واتحاد طنجة، ونهضة بركان.وعلى المستوى الهجومي سجل الرجاء 27 هدفا، فيما استقبل 14 هدفا، وهو ثاني أقوى خط هجوم في الدوري بعد الوداد، وثاني أقوى خط دفاع.

وهذة هي نقاط القوة والضعف كما ذكرها الزيات مدرب براعم الأهلي 

نقاط القوة
أسلوب لعب الرجاء المغربي الهجومي مبني في الأساس على اللعب المباشر وإرسال الكرات الطولية في عمق الملعب نحو المهاجم في ظهر قلبي دفاع الخصم. كما يتميز ثنائي الارتكاز بالقدرة على إرسال الكرات الطولية بشكل دقيق .
ويقوم لاعبي الوسط بالتكملة خلف المهاجم للفوز بالكرة الثانية في حال نجح مدافعي الخصم في التعامل معها وتشتيتها.
أما في حالة بناء اللعب والتدرج بالكرة، فيقوم الرجاء بالخروج من الطرفين مع إرسال كرات عرضية بشكل مكثف داخل منطقة الجزاء.
ويقوم ظهيرا الرجاء بالانطلاق للأمام مع دخول الجناحين إلى منطقة الجزاء رفقة رأس الحربة لتشكيل زيادة عددية في منطقة الجزاء ليتواجد على الأقل 3 لاعبين لاستقبال الكرة.
 وتمثل الكرات الثابتة سلاحًا قويًا بالنسبة للرجاء المغربي، 
ويقوم لاعبو الرجاء المغربي المنفذين للكرات الثابتة بإرسالها بالقدم العكسية نحو منطقة الـ6 ياردات في العمق مع خلق زيادة عددية بأكثر من لاعب يحاولون الاشتراك في الكرة.

نقاط الضعف
يُعاني نادي الرجاء المغربي في عملية الخروج بالكرة حال تعرض للضغط العالي على قلبي الدفاع والارتكازين بسبب ضعف خروجهما بالكرة تحت الضغط.
ويتجه لاعبو الرجاء في حالة الضغط العالي لتشتيت الكرة بدون دقة لعدم خسارتها في مناطق الخطورة، وهو ما يحمي الخصم دفاعيًا من إمكانية بناء اللعب بدقة.
وتُعد أبرز عيوب الرجاء البيضاوي هي المساحة بين قلب الدفاع والظهير المجاور له بسبب سوء التغطية العكسية لكلا الظهيرين، مما يتسبب في ظهور مساحة يمكن استغلالها بشكل جيد في الوصول إلى المرمى من خلال التمريرات السريعة في هذه المساحة.
اندفاع الظهيران هجوميًا بشكل مبالغ فيه يتسبب دائمًا في وجود مساحة كبيرة في ظهر الدفاع يمكن استغلالها في التحولات السريعة والكرات المباشرة، وهو ما يشكل خطورة كبيرة على الفريق من الهجمات المرتدة.
بالتالي فإن الأطراف ستكون سلاح الأهلي الذهبي لضرب دفاعات الرجاء المغربي والوصول إلى مرمى النسور بالتمريرات السريعة في أنصاف المساحات مع تحرك الجناحين بشل مباشر بين قلب الدفاع وظهير الخصم.
author-img
نائب رئيس القسم الادبي هند خطاب

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent
    close