recent
أخبار ساخنة

هوميروس/وطني نيوز

نائب رئيس القسم الادبي هند خطاب
 
بقلم/ سلفيا سمعان إميل 

هو الشاعر الذي أغلبيه اليونان تنسب له الإلياذة والأوديسية تلك الملحمتين الشعريتين التي تشكلت فيهم الحضاره اليونانية .

هوميروس هو ابن كريثيس ابنه ميلانوفوس ولدته امه علي ضفه نهر ميليس في ضاحيه أزمير ودعته ميليسا جينيس اي ابن نهر ميليس .

وكان في ذلك الوقت معلم كتاب يدعي فيميوس تبني هوميروس لانه وجد فيه الفطنه والذكاء مما جعله واثقا أنه سيكون نابغة عصره .

وبعد موت فيميوس لم يكن له وارث إلا هوميروس ، فخلت المدرسة لهوميروس فأقام مقام استاذه فأعجب به بنو أزمير  وزاد شهرته فقصده الداني والقاصي وأصبح مجلسه ديوان الأدب  .

وكان هوميروس شديد المراقبه 
كثير البحث لايقع نظره علي شئ إلا تحراه ولا طرق سمعه خبر إلا استجلاه فكان يجمع الأخبار .

عندما كان هوميروس يبحث ويجمع الأخبار رمدت عينا هوميروس ولم يكن مرضه يمنعه من البحث والتحري حتي اشتد عليه المرض وفقد بصره جمله وظل كفيفا إلي أن مات .

ولما كف بصره ذهب إلي أزمير  وأقام فيها زمننا ينظم الشعر .

وكان أشهر ما نظمه هوميروس علي الإطلاق هما الإلياذة والأوديسية وكانت من أهم القصص علي الإطلاق هي قصه الغزو الكبير لطروادة وقصه تدميرها بواسطه تحالف من قوات بلاد اليونان الأصيلة وقصه عوده هؤلاء الأبطال إلي مدنهم وقد ذكرت أحداث هذا الغزو وسط عدد من الحكايات الصغيرة عن حياه هؤلاء المقاتلين وعن الدور الذي قامت به الالهه الأوليمبيه في هذا الصراع .

وكانت الإلياذة تضمن سبعه عشر ألف بيت من الشعر وكانت تركز اهتمامها علي ايام قليله من الحصار الذي استمر سنوات حول مدينة طروادة والذي انتهي بدور الأمير الطروادي هيكتور دون أن تشير إلي سقوط المدينة .

والأوديسية تتكون من ثلاث عشر ألف بيت من الشعر وتضمن أحداث السنوات العشر التي قضاها أحد أبطال اليونان أوديسيوس الذي أعطى اسمه للملحمه وهو يتجول أثناء عودته من طروادة إلي بيته في جزيرة إيثاكه .

ومات هوميروس أثناء سفره إلي أثينا فركب السفينه مع اهل ساموس فبلغوا جزيرة يوس فمرض هوميروس هناك  ونزل إلي البر فكان أهل الجزيرة يتهافتون عليه وعندما مات هوميروس اجتمع أهل الجزيرة ودفنوه بالقرب من الشاطئ .
author-img
نائب رئيس القسم الادبي هند خطاب

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent
    close