recent
أخبار ساخنة

للشوق ظمأ يقتل/وطني نيوز

نائب رئيس القسم الادبي هند خطاب
للشوق ظمأ يقتل/وطني نيوز 
  بقلم: فتحى موافى الجويلى
 
‏ذات ليلة من ليالى العمر
التى لا تنسى وكنت فيها أحيى
ولا لها أعيش_
كنت أرى حلمى الشارد خلفي يهرول ويجرى 
وإليه لا  أسعى _
أهو ضعف مني __
أما أنه  ظمأ غريق _ينظرني__
أحال بيننا اللحاق أو اللقاء 
ما تلك الغفلة التى تسيطر علينا 
فمتى منها نستفيق_
ألا  لملامحى يبصر ويكتفى بمخيلته فيرتضي
 ويكشف الستار فيضيئ_
خفق القلب دق  فلم اعصي له أمر_
مع إنى نفذت كل طلب له_
لعل ظمأى  يشبع ويرتوي
رغم صمتي_
أرايتم إنسياب حروفي وهي تشكي
أرأيتم كيف تنير __ولقهر الزمان ترضخ_
فهل كذب الفؤاد بكل ما روي
أبعد ذلك ليصدق متنفسي
فهي حياتي وهي مبسمي
فهى كلماتي
وصفاء نفسي
ونقاء صدري
 أصدق يا لسان نبضي 
فلا علي تكذب
هل مات ما بداخلى من امل
فقيدني الحزن وأبكاني الألم
فسقط شموخي
وإنهار خيالي
ولم يزل قناع يرتدية صاحبه وبيننا يتخفى
فمهما ضللنا  فنحن به نعلم وله نرى_
فهو ظل يلاذمنا ولكننا منه نتبرئ __
فرغم المشاعر الفياضه 
والحنين الذى اشتكي أوجاعه
والشوق الذى كتب اوصافه
ولم يكتب نهايته
إلى اليوم ___
فكل الطرقات  لا تؤدي إليك
رغم تمسكي بسراب لا جدار له
إلا أنني أرتبط بك 
بشجوني وإحتياجي 
وإنفاسي ونبضي
وحياتي
فغيض من بوحك فيض
ومداد حبرك للأرض بحر  لا ينضم _
فتحى موافى الجويلى_
author-img
نائب رئيس القسم الادبي هند خطاب

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent
    close