recent
أخبار ساخنة

عزبة البرجً وراء انتشار المواشي النافقة بدمياط



كتب/  عبده خليل 
واصل مرض الحمى القلاعية انتشاره فى مدينة عزبة البرجً التابعة لمحافظة دمياط ، وأسفر عن نفوق ٥ رؤوس ماشية ، وانتشرت جثث المواشى النافقة وسط منطقة عمارات البحيرة وتحديدا خلف المعهد الديني واستاد عزبة البرجً ، وشكا اهالي المنطقة المتضررون من نفوق المواشي وخروج الروائح الكريهه .وعزف المواطنون عن شراء اللحوم واللبن والجبن خشية أن تكون حاملة للفيروس، ما تسبب فى ارتفاع أسعار الدواجن والأسماك. بالمدينة . اذ اشار خالد علي احد المتضررين بالفعل 
شهدت منطقة عمارات البحيرة والمعهد الديني واستاد عزبة البرجً ، استمرار حالة من الصدمة والرعب جراء نفوق عشرات رؤوس الماشية إثر تعرضها للإصابة بمرض الحمى القلاعية الذي اجتاح الثروة الحيوانية بالمدينة، واضاف تم إلقاء المواشي النافقة بمداخل ومخارج منطقة عمارات البحيرة والتي يقطن بها اكثر من ٣ الاف شخص مما تسبب في انبعاث غازات وروائح كريهه تزامنا مع موجه الحر الشديد، وارتفاع درجات الحرارة وانتشار الهاموش والحشرات بمحيط الحيوانات النافقة . بخلاف تجمعات الكلاب الضاله في المقابل ، قال أحمد حسين أحد أهالي المدينة ، إنه بعد ظهور وباء الحمي القلاعية أصاب معظم مزارع المواشي بذات المدينة ، مما تسبب في نفوق جماعي لحيوانات التربية المنزلية بدون مقدمات أو سابق إنذار مما يهدد بكارثة بيئية وصحية واقتصادية كبيرة. وكشف المواطن، أن عدد الحيوانات التي نفقت ٥ عجول بعدما ظهرت عليهم أعراض ارتفاع في درجة الحرارة وخروج سوائل من الفم وبعدها لا يستطيع الحيوان التحرك، ثم يموت بل هناك عشرات الحالات.
وأكد على، نفوق عشرات الأبقار مؤخراً، إثر إصابتها بمرض الحمى القلاعية، بسبب عدم وجود أى تحصين للماشية ضد المرض منذ أكثر من عام. وقال محمد علام احد المتضررين ، إن المرض يبدأ بارتفاع فى درجة حرارة الأبقار ونزول مخاط أبيض من أفواهها، مما يؤدى إلى نفوقها.
وأكد بتوجد حالات مصابة بالحمى القلاعية بين الجاموس والأبقار بالمدينة ، واشار الي تجاهل شكوى المواطنين بمحلية عزبة البرجً وترفض التخلص من الماشية النافقة وتتركهم يلقونها بمنطقة عمارات البحيرة حيث قام لودر محليه عزبة البرجً بوضع كميات من الاتربة علي. المواشي النافقة رغم وجود مقلب للحرق القمامة علي بعد ١٠٠ متر ويمكن رفع المواشي النافقة ودفنها بمقلب القمامة الا ان مسئولي محليه عزبة البرجً ضربوا بقرار الدكتورة منال عوض محافظ دمياط عرض الحائط بالقاء
الاتربة وترك المواشي النافقة كما هي واكدوا للاهالي المتضررين ان الامر تابع للادارة البيطرية وليس من اختصاص محليه عزبة البرجً والاخطر ان المواشي النافقة خلف المعهد الديني ولا يتبقي سوا بضعة اسابيع علي دخول الطلبة المدارس والمعهد يضم اكثر من ٤٠٠ طالب وطالبة والمنطقة تقع في اواخر حدود محافظة دمياط وخاصة قربها من بحيرة المنزله ، مما ينذر بكارثة بيئية وصحية، مطالباً بعمل تحصين إجبارى للحيوانات السليمة بعد فصلها عن المصابة بالاضافة الي رفع المواشي النافقة حفاظا علي ارواح الاف المواطنين 
من جانبه، نفى الدكتور ايهاب شكري ، مدير عام الطب البيطري بدمياط ، لا يوجد حالات مصابة بالمحافظة، مؤكداً أن التحصين ضد المرض يتم كل 6 شهور بصفة دورية.
google-playkhamsatmostaqltradent
close