recent
أخبار ساخنة

مواطن فلسطيني يكتشف لوحة «فسيفسائية» مزخرفة تعود للعهد البيزنطي / وطني نيوز

 


كتب / محمود ابراهيم الغاوي ..


خلال فصل الربيع الماضي، كان مزارع فلسطيني يتهيأ لزراعة شجرة زيتون في أرضه، عندما اصطدمت مجرفته بأرضية صلبة، فنادى ابنه، وعلى مدى ثلاثة أشهر حفرا معا سطح الأرضية من التراب.

 واكتشف الأب وابنه الأرضية مغطاة بلوحة فسيفسائية مزخرفة تعود للعهد البيزنطي، ويقول بشأنها علماء الآثار، إنها واحدة من أعظم الكنوز الأثرية التي تم العثور عليها في قطاع غزة.

وكان المزارع سليمان النباهين، يحرث أرضه لزراعة شجرة بها، قبل أن يكتشف اللوحة في باطن الأرض، الواقعة شرق مخيم البريج بقطاع غزة

وعلى الفور، أصدرت وزارة السياحة والآثار الفلسطينية بيانًا، بخصوص الكشف الأثري شرق البريج، قالت فيه: "تؤدي وزارة السياحة والآثار دورها السيادي في ترسيخ الوجود الحضاري للشعب الفلسطيني، وتعزيز حفظ الموروث الثقافي التاريخي الفلسطيني عبر الحفاظ على المواقع التاريخية الأثرية، وإبراز معالمها والتنقيب عما  تحتويه في باطنها من كنوز الحضارات من مختلف العصور والحقب الزمنية".

وأضاف البيان: "من منطلق  الوزارة للحفاظ على الموقع  الأثري الجديد  من الاندثار أو التعدي، فقد عملت  الكوادر الوطنية  في الوزارة فور  التبليغ عنه، ومنذ ما يزيد عن شهر بشكل يومي التعرف  عن كثب  بماهيته  وشواهده، وإعداد الدراسات التاريخية من واقع المظاهر السطحية والمقتنيات الأثرية المستخرجة من الموقع وفق الطرق العلمية، وقد عملت الطواقم الفنية علي تحديد امتدادات الموقع وأبعاده بحفر 10 مجسات علمية تبرز من خلالها معرفة التفاصيل للمكان وآلية سير العمل و المدلولات الحضارية، والتي تعد مقدمة وبداية للتنقيب الأثري الشامل للموقع المكتشف".

 
وأعلنت الوزارة أنه قد نتج عن الكشف المبدئي الأثري المستمر في الموقع وجود مجموعة من الأرضيات الفيسفائية، وأيقونات حيوانات تؤرخ للعصر البيزيطي، ورسومات رائعة تجسد الحياة الاجتماعية ومجموعة آخري من الأرضيات ذات الأشكال الهندسية، وبعض المعالم والشواهد العمرانية للجدران الأثرية، ومقتنيات فخارية وقوارير زجاجية

google-playkhamsatmostaqltradent
close