recent
أخبار ساخنة

السفارة المصرية بالكويت تحتفل بمناسبة الذكرى الـ 49 لأنتصارات أكتوبر/وطني نيوز

 

كتب : دكتور فوزي الحبال 

احتفلت السفارة المصرية والملحق العسكري ولفيف من الملحقين العسكريين للدول العربية والأجنبية وسفراء الدول وكبار الكتاب والإعلاميين وأعضاء الجالية المصرية بالكويت.

قال السفير المصري أسامة شلتوت واصفا حرب أكتوبر بأنها ذكرى النصر والعبور من اليأس إلى الأمل، لافتاً إلى أنها حرب الكرامة واستعادة الثقة بالنفس، وحرب السلام والبناء ، وأوضح أن العلاقات الكويتية المصرية بأنها تاريخية وتعود إلى عقود طويلة، مشيراً إلى أن 
التواصل بين البلدين والشعبين الشقيقين لن ينقطع وهناك تلاحم بينهما تجسّد في مشاركة الكويت بثلث جيشها في حرب الاستنزاف حتى العبور، مما أسفر عن استشهاد 42 من عناصر الجيش الكويتي، وهذا يؤكد على الملاحم بين البلدين .
وقال إن الحكومة الكويتية قررت إرسال قوة بشكل عاجل للمشاركة في الحرب على الجبهة السورية
،وعلى الجبهة المصرية بكفاءة واقتدار بلواء مدرع ومدفعية متقدمة مع الأشقاء في مصر حيث كانت مواقعهم على ضفة قناة السويس فيما كانت الطائرات المصرية تدك خط بارليف،حيث استمرت المشاركة في القتال حتى وقف إطلاق النار.
من جهته، قال الملحق العسكري المصري ومدير مكتب الاتصال العسكري بالكويت العميد أركان حرب محمد عبدالله رجب، إن نصر أكتوبر 1973 يوم العزة والكرامة يوم النصر سيظل خالدا في تاريخ مصر والأمة العربية يوم البطولات والأمجاد، ففي ذلك اليوم الذي 
 لا يمثل فقط نصرا عسكريا باهرا حققته القوات المسلحة باقتدار بل هو تعبير فريد عن إرادة أمة وتماسك شعب استمد من تاريخه العريق صلابة وقوة لا تقهر.
وأضاف العميد لقد تعرضت الأمة المصرية على مر تاريخها الطويل للعديد من التحديات والمصاعب، لكنها كانت دوما قادرة على التغلب عليها وقهرها وكانت دوما الصخرة التي تحطمت عليها كل قوى الشر التي تحاول أن تنال من سيادة أراضينا وتستنزف ثرواتنا.

و قال رئيس هيئة التعليم العسكري في الجيش الكويتي اللواء الركن فهد الطريجي نحتفل بذكرى ترتفع فيها الهامات وتزهو الصدور فخراً وعزة وشموخ، ناقلا تهنئة القيادة العسكرية الى مصر بذكرى ملحمة التضامن العربي صانع الانتصارات والأمجاد التاريخية.
لقد تجسدت أروع ملاحم التعاون العربي بانتصارات أكتوبر الناصعة في تاريخ العسكرية المصرية والعربية، بمواجهة العدو الإسرائيلي، وتحطمت أسطورة خط بارليف المنيع والجيش الذي لا يُقهر. كما نتذكر في هذا اليوم التنسيق المصري مع الأشقاء في الدول العربية، وكيف كان للتضامن العربي دور فاعل وأساسي، أعاد للذاكرة العالمية أمجاد العرب في الحروب والمعارك العسكرية، فقد كانت حرب أكتوبر تجسيداً حقيقيا للمواجهة العربية الموحدة في وجه العدو، لقد تجلت أسمى معاني الوحدة والترابط والاخوة الصادقة التي تظهر وقت الشدائد بين أمتنا العربية، معربا عن تقديره لـ كل أخ عربي ساهم في تحقيق النصر وضحى بدمائه الطاهرة لأجل نصرة مصر والأمة العربية.
وكما تضمن الاحتفال تكريم عدد من أبطال أكتوبر من أبناء الكويت .
وبالاصالة عن نفسي دكتور فوزي الحبال الأمين العام لحزب الجمهورية الجديدة والدكتور المستشار فوزي الفحام مؤسس الحزب و الدكتور السيد الباز النائب الأول للحزب، نقدم أجمل التهاني والتبريكات للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وحكومة وشعب مصر وجميع الشعوب العربية في ذكرى انتصارات أكتوبر وملحمة التضامن العربي صانع الانتصارات والأمجاد التاريخية.
google-playkhamsatmostaqltradent
close