recent
أخبار ساخنة

صندوق الطفوله الاسود بقلم د.فاطمة محمود/ وطني نيوز


دكتورة فاطمه محمود

كل الذين يعانون من نقص بالثقة هم أشخاص عاشوا الإهمال ، التعنيف ، إنفصال الأبوين ، الإفتقار لمشاعر الإحتواء عندما كانوا في مرحلة الطفولة ، لهذا يمكن القول أن أسبابا نفسية قد عمقت شعور عدم الثقة فيهم ، وهذا يرجع إلى صندوق الطفولة الأسود ، ففي تلك المرحلة المهمة جدا في صقل الشخصية يتعرض الطفل الى العديد من الإنتهاكات المادية الجسدية والمعنوية العاطفية ، مما يسبب لديه على المدى البعيد اظطرابات شعورية تجعل منه شخصا هشا ، لا يقدر على المواجهة ، على التعبير حتى 

لهذا اذا اردت أن تدعم عنصر الثقة بالنفس فيك لابد أن تعود إلى ذاك الصندوق ، إلى تلك الذكريات ، ثم تسأل نفسك :

هل حقا عشت طفولة سليمة ؟ طفولة خالية من اي انتهاكات جسدية او روحية ؟ فإذا تعرضت مثلا للتهميش و التعنيف الجسدي او اللفظي فحتما عندما تتخطى مرحلة الطفولة إلى مرحلة النضج ستتعامل بكبرياء وإيجو عال تجاه الآخرين ، كأنك تلبس قناع الحزم والقوة كنوع من الحماية ، إذ أنك تغطي نقصك وهشاشتك بغطاء من قوة مزيف

ضعف الثقة بالنفس لا يقتصر على ذاك الطفل المهمش بل ايضا يمتد لذاك الطفل المدلل ، الذي عاش الإهتمام المفرط من قبل محيطه ، فبات ضعيف الشخصية ، حتى يظهر عكس ماهو عليه ، نجده يتعامل بتكبر وكأنه يعلم الغيب وما يخفى ، لينقل صورة خاطئة عنه للآخرين ؛ اعتماده لهذا النوع من السلوك هو أسلوب منه للفت الأنظار ، إما عن طريق العصبية المفرطة او الكلام الجارح ، فهو يسعى إلى شد إنتباه الآخرين من خلال لفت أنظارهم ، لكن هذا المستأسد ، ان تعرض للقسوة ولو قليلا ، ستراه ضعيفا ، منهزما ، لا يقدر حتى على إتخاذ اي قرار يخصه ، لهذا لابد من العودة إلى ذاك الصندوق الأسود وتحليل كل ما مر به من أحداث وسلوكيات ومشاعر حتى يتسنى له عقد هدنة سلام مع طفولته والإشتغال على صقل عنصر الثقة في تلك المرحلة ، مرحلة الطفولة .
دكتورة فاطمه محمود
google-playkhamsatmostaqltradent
close