recent
أخبار ساخنة

المهندسة إيلاف حجازي تطالب بأحياء التراث القديم / وطني نيوز


بقلم /سامي المصري ...

في لقاء غير عادي مع خبيره الديكور والتصميمات المعمارية المهندسه... إيلاف حجازي مصممة العمارة الداخلية والتي كان لها دورا كبيرا في إعادة تراث الكثير من الدول العربية التي قامت بزيارتها والتي أكدت لنا أن البصمة المصرية في فن العمارة منتشر على مستوى العالم.... والتاريخ يسجل وبكل فخر أن المصريين على مر العصور ساهموا في بناء الكثير حضارات الشعوب.... على سبيل المثال وفي أثناء الحكم العثماني استعانت الاسيتانه بامهر الصناع والحرفيين في مصر وارسلتهم جميعاً للعمل هناك.....مما ساهم بشكل كبير في انتشار الذوق الرفيع في فنون العمارة المنتشرة في تركيا إلي يومنا هذا..... من ناحية أخرى تسالت المهندسه إيلاف حجازي...... لماذا اندثرت الحرف اليدويه في مصر مثل أعمال الارابيسك والنقش على النحاس والأخشاب المعشقه والتي يقبل العالم على شرائها وتحديدا في الدول العربية خصوصا لمن يعشقون تلك الخطوط من الصناعات الاسلاميه والعربيه والتي بدورها تساهم في إنعاش الاقتصاد المصري إذا ما اهتمت الدولة بهذه الصناعات التي أصبحت على وشك الانقراض بعد أن كانت تملأ السهل والوادي في كل ربوع مصر المحروسه..... وتحديدا في منطقة خان الخليلي والتي قامت بزيارتها ولاحظت وجود الكثير من الصناعات القادمة من الصين والتي تتميز بفقدانها الذوق أو حتى الدقه في الصناعة.....

وهنا يأتي السؤال على لسان المهندسه إيلاف حجازي خبير التصميمات المعمارية الداخلية

من المتسبب فى اندثار الحرف اليدويه القديمة في مصر ومن المتسبب في انتشار المنتجات الصينية عديمة الذوق.... وما هي الحلول المناسبة التي تساهم في إنعاش فن الديكور والتصميمات المعمارية الداخلية في مصر.....
انتظرونا ولقاء آخر مع المهندسه إيلاف حجازي مصممة العمارة الداخلية لوضع الحلول العلمية للعودة إلى المنتجات المصرية التي ابهرت العالم في الماضي

google-playkhamsatmostaqltradent
close