recent
أخبار ساخنة

معادلة الحياة بقلم وليد حسين/وطني نيوز


بقلم .وليد حسين عمر 

قال صديقي ....

حتى ترتاح فى الحياة ….المعادلة بسيطة ويمكنك فعلها 
من ينظر إليك بعين التعالي والغرور ، فانظر له بعين التجاهل كأنه غير موجود.. ومن ينظر إليك بعين التواضع والاحترام ، فانظر له بعين الاهتمام والتقدير ..
امنح كل شخص حجمه الطبيعي .. لا أكثر ولا أقل

وبعد.......

عندما تعيش احداث أليمه متسارعة وحزنا شديدا متصاعدا وانحلالا فى قوتك النفسيه وكأن الجميع يقف ضدك وتشعر انك لن تستطيع الافلات من قبضة الاحباط التى تسيطر على مجريات امورك وتحتاج للبوح بما يدور فى نفسك وعقلك وتبحث فيمن حولك من بين أصدقاءك عن صاحب المقام الخاص فى نفسك لتكشف له ما يخفى عن الاخرين دون حسابات

يلية ......
 من يملك النفسيه الإسفنجية التى تمتص كل الشحنات السلبيه التى تعترض مسار حياتك فيا حظ من يملك صديقا يضفى على الحياه طعما مختلفا لا تستطيع الاستغناء عنه   

لم تكن الصدفه هى العنصر الحاكم فى اختراع الطبيب الفرنسي رينيه السماعه الطبيه نتيجة لرفض احدى الفتيات طريقة الفحص حينها لكنه القدر الذى يرتب لحياتك نقطة تحول تغير مجرى حياتك وقد يكون الحد الفاصل فى حياتك الذى ياتى فى وقته وميعاده فكره آمنت بها او شخص آمن بعالمك وتوحد معه حينئذ ستدرج المعنى الحقيقى للسلامه والسكينه النفسيه فكل شئ فى حياتنا مرتب ومعد حسب قدرتنا على التحمل والتواصل والتفاعل .
(تجربه انسانيه)
google-playkhamsatmostaqltradent
close