recent
أخبار ساخنة

اليوم العالمى للصحه النفسيه(Mental health Day) وطني نيوز

الصفحة الرئيسية

دكتورة فاطمه محمود ..

تحتفل منظمة الصحة العالمية، اليوم الإثنين، الموافق 10 أكتوبر باليوم العالمى للصحة النفسية، مؤكدة أنه في حين أن الوباء قد أثر، ولا يزال، على صحتنا العقلية، فإن القدرة على إعادة الاتصال من خلال اليوم العالمي للصحة العقلية 2022 ستوفر لنا فرصة لإعادة إشعال جهودنا لحماية وتحسين الصحة العقلية....

فإنّ الفرد الذي يَستطيعُ أن يتوافَقَ داخليّاً مع نفسه ويُحسن تكيّفه مع بيئته يَتمتّع بصحةٍ نفسيةٍ جيدةٍ؛ وذلك لأنّ المَرض النفسي عند الفرد ما هو إلّا صراعات نفسيّة داخليّة تَجعله غير متوافق مع نفسه ومع المُجتمع الذي يعيش فيه، فيظهر الاضطرابُ واضِحاً في حَياته الانفعاليّة، ويَبدو عليه الخوفُ الشديد، والشُّعور بالاضطِهاد من الآخرين.

إن مَن يتمتّع بالصحّة النفسية يَظهر عليه النّضج الانفعالي، والمَقدرة على ضبط انفعالاته، ويُعبّر عن رغباتهِ وميولهِ ومشاعرهِ بأسلوبٍ مُتّزنٍ يَخلو من الاندفاع والتهور، 

تَظهر العديدُ من الأعراض التي يمكن من خلالها معرفة الحالة النفسية لدى الفرد، ومن هذه الأعراض: التوتر النفسي، والقلق، والوساوس، والكآبة، والتحوّل الهستيري، والشعور بوهنِ العزيمة، والخوف من المستقبل، والتشتّت في الأفكار، والوَهن الجسمي، وعدم القُدرة على المُثابرة والإنتاج، أمّا علاقته مع الآخرين فإمّا أن أن يَتواصل مع من حوله بعُنفٍ شديدٍ، أو ينزوي بشكلٍ شديد

عندما تظهر الأمراض النفسية فإنّ ذلك يؤدّي لظهور الأمراضُ الجسديّة المُصاحبة لها، وبالتالي يشعر الشخص بالإجهاد النفسي، ويظنّ أنّ ما يُصيبه هي أمراضٌ غير حقيقة، أو أنّها مجرد أفكارٍ في ذهنه وخياله، ولا رابط بينها وبين الحالة النفسيه.
دكتورة فاطمه محمود
google-playkhamsatmostaqltradent
close